الفتلاوي تتهكم بالرقم “56” لإستكمال حكومة عبد المهدي

(المستقلة)… اطلقت رئيس حركة “إرادة” السياسية حنان الفتلاوي عدة تساؤلات بشأن استكمال تشكيلة الحكومة الاتحادية الحالية التي يرأسها عادل عبد المهدي، متهكمة بالرقم “56” وهو عدد الايام الذي استغرقه البرلمان من الوقت للتصويت على مناصب ثلاثة وزراء شاغرين بتلك الحكومة.

والرقم “56” مصطلح تتداوله الاوساط المحلية في العراق كلقب للمزورين والمحتالين استنادا للمادة المخصصة لمن يرتكب تلك الجرائم في قانون العقوبات العراقي والتي تحمل الرقم نفسه.

وقالت الفتلاوي من على منصات التواصل الاجتماعي “تويتر”، انه “بعد 56 يوماً من منح الثقة لحكومة السيد عادل عبدالمهدي تم اليوم التصويت على 3 وزراء آخرين”.

واضافت “ربما مازال هناك شوطان آخران حتى تكتمل حكومته”، متسائلة بالقول “فهل سيحتاج 56 يوماً اخرى؟ وكيف سيتعامل مع المدد الزمنية التي تضمنها برنامجه الحكومي ومنها مدة ال100 يوم التي انقضى أكثر من نصفها”؟

وتمكن مجلس النواب العراقي في جلسة عقدها في وقت سابق من اليوم من التصويت على ثلاثة وزراء من الثمانية الشاغرين المتبقين من الحكومة الاتحادية الحالية برئاسة عادل عبد المهدي.

وصوّت البرلمان على تمرير منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي لقصي السهيل، و وزير الثقافة والسياحة والاثار عبد الامير الحمداني، و وزير التخطيط والتعاون الانمائي علي نوري الدليمي.

ولم يوافق البرلمان العراقي على منح الثقة  لصبا خير الدين الطائي وزيراً للتربية، و على هناء عنانوئيل وزيراً للهجرة والمهجرين.

وبهذا فان الحكومة الاتحادية لا تزال غير مكتملة بعدم التصويت على مناصب خمسة وزراء شاغرين وهم: الدفاع، والداخلية، والعدل، والتربية، والهجرة والمهجرين. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد