الـ FBI يكشف نتائج تحقيقات انفجار مرفأ بيروت

المستقلة /- أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI، أنه لم يتوصل إلى نتيجة قاطعة بشأن سبب انفجار مرفأ بيروت، الذي وقع في شهر أغسطس الماضي، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 200 شخص.

ونقلت وكالة “رويترز” عن متحدثة باسم مكتب التحقيقات الفيدارلي قولها: “لم يتم التوصل إلى مثل هذا الاستنتاج القاطع”.

وقالت “رويترز” إن هناك اعتقادًا قويًا لدى وكالات حكومية أمريكية وأوروبية أخرى تتابع عن كثب التحقيقات، بأن انفجار مرفأ بيروت كان عرضيًا.

وأشارت المسؤولة الأمريكية إلى بيان قال فيه مكتب التحقيقات في وقت سابق “سنقدم لشركائنا اللبنانيين المساعدة في التحقيق”.

وأضافت “يجب توجيه أسئلة أخرى الى السلطات اللبنانية بصفتها جهة التحقيق الرئيسية”.

وفي هذا السياق، أفادت وسائل إعلامية بأنه تم تسليم تقرير من “اف.بي.آي” إلى القضاء اللبناني، يوم الاثنين، فيما امتنع مكتب التحقيقات عن التعليق على التقارير.

وذكرت “رويترز” نقلاً عن مصدرين حكوميين أمريكيين مطلعين على التقارير والتحليلات الرسمية بشأن الحادث، أن الوكالات الأمريكية كانت مقتنعة إلى حد كبير بأن انفجار الكمية الهائلة من نترات الأمونيوم في مرفأ بيروت، كان حادثا.

فيما قال مصدر حكومي أوروبي مطلع على تقارير وتحليلات المخابرات، إن خبراء أوروبيين رسميين قدروا أيضا أن الانفجار كان عرضيا.

وانفجر نحو 3000 طن من نترات الأمونيوم بمرفأ بيروت، في الرابع من أغسطس الماضي، ما أدى لمقتل نحو 200 شخص وإصابة نحو 6500 وإلحاق أضرار بمليارات الدولارات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.