الغارديان:حزب الله اصبح يقاتل العرب لا الصهيانية وقيادة الحزب تعتبره نوط شرف لعوائل القتلى

لندن ( ايبا ) متابعة /- تناولت صحيفة الغارديان البريطانية “حزب الله” ودوره في سوريا ، حيث اكدت الصحيفة انه وبعد إنكار الحركة الشيعية اللبنانية تورطها في الأزمة السورية، أصبحت الآن تباهي بتشييع قتلاها إلى مثواهم الأخير، فمقبرة “شهداء” الحركة لم تشهد حركة نشاط على الإطلاق، كتلك التي تشهدها الآن، منذ الحرب مع إسرائيل عام 2006، حيث قدر عدد قتلاه حينذاك بـ400 قتيل.

وبعد أكثر من عامين من الانتفاضة والحرب الأهلية في سوريا المجاورة، أصبحت أفواج قتلى حزب الله تمثل إقراراً مفتوحاً بأن جميع القتلى سقطوا وهم يقاتلون حرباً في سوريا وليس يهوداً في إسرائيل، وهذا تحول في التوجه أنكرته قيادات الحزب طويلاً، لكنه الآن نوط شرف لعائلات القتلى.

والكثير من أسر الضحايا الذين التقتهم “الغارديان”، قالوا إن قتلاهم سقطوا وهم يدافعون عن لبنان من مخططات أجنبية، وفي هذه الحال هم السلفيين من الشرق، وليس الصهاينة من الجنوب، وأردف أحدهم قائلاً: “التهديدات تحدق بنا من كل صوب.. لكن ورائها جميعا تقف يد إسرائيل الخفية.”

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عراقي يقول

    لان العرب الخونه قاتلوه نيابه عن الصهاينة فيجب عليه ان يرد لهم الصاع صاعين وكما فعل لهم بالقصير فبارك الله به وبضرباته الموجعه لهم

اترك رد