الرئيسية / اخر الاخبار / العلواني : تفجير المقاهي والمطاعم محاولة بائسة لترويع محافظات ومناطق الحراك الشعبي

العلواني : تفجير المقاهي والمطاعم محاولة بائسة لترويع محافظات ومناطق الحراك الشعبي

بغداد (إيبا)… دان عضو مجلس النواب عن ائتلاف العراقية خالد عبدالله العلواني بشدة التفجير الإجرامي الذي استهدف أحد المطاعم في مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار ، مؤكداً وجود أجندات خبيثة مرتبطة بجهات سياسية متنفذة في الحكومة تعمل على زعزعة الأمن في المحافظة .

وقال العلواني في تصريح تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الاثنين : أن عمليات استهداف المقاهي الشعبية والمطاعم محاولة بائسة لترويع محافظات ومناطق الحراك الشعبي ، منوهاً أن هذا الأمر لن يثني أهلنا في المحافظات الثائرة ضد سياسية الظلم والتهميش عن المطالبة بحقوقها .

كما طالب النائب عن محافظة الانبار بفتح تحقيق فوري وعاجل بقضيتي تفجير المقهى الشعبي في العامرية ، وتفجير مطعم في مدينة الفلوجة ، موضحاً أننا لم نشهد أي استنكار أو تصريح من جانب رئيس الوزراء على هذه الأحداث المروعة التي يشهده بلدنا العزيز ، مما يعكس عدم مبالاته بالدماء التي تسيل بين الفترة والأخرى على أرض العراق الجريح . (النهاية)

3 تعليقات

  1. الدم بالدم اوقفوا التفجيرات وستقف التفجيرات المضادة لأنه لاينفع معكم الحوار او السياسة او المساومات التي تطبقها الحكومة او توافقات العملية السياسية التي انشأها الامريكان ولم تثمر عن شئ خلال عشر سنوات لذا فاذا ارادوا الحفاظ على دماءهم عليهم ان لايعتدوا على دماء الآخرين فأما نعيش كأخوة بهذا البلد او تفجير مقابل تفجير فليست دماءكم اغلى من دماءنا

  2. يقولون بان الرمادي قد تصدت للقاعدة، والقاعدة لها ثأر مع اهل الرمادي، سؤال بريء اطرحه، وهو يدور في ذهني منذ بداية الاعتصامات في الرمادي وغيرها من المدن، لماذا لم نسمع حتى الان بانفجار سيارة مفخخة في ساحات الاعتصام او انفجار عبوة ناسفة او تفجير حزام ناسف وسط المعتصمين وهم بالالاف؟

  3. عشرات التفجيرات ولم نسمع من العلواني او زبانيته اي تنديد او استنكار , ولكن عندما ينقلب السحر على الساحر نرى المهرجين يظهرون ويادون حركاتهم البهلوانية علهم يلاقوا استحسان اسيادهم ومطيعيهم.

اترك تعليقاً