العلاقات النيابية تدعو بتحرك الدول الشقيقة لخفض التوتر قدر الإمكان في العراق

المستقلة …قالت عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية آلا طالباني، اليوم الخميس، أن العراق يدعم أي وساطة خارجية للتهدئة وعدم جعله ساحة حرب.

وذكرت طالباني  إن “في ظل الأزمة الحالية بين أميركا وإيران وتخوفنا نحن في العراق من أن نكون ساحة صراع، نعمل على التهدئة مع الجميع”، مشيرة إلى “أن هناك الكثير من المؤشرات على انتهاك السيادة العراقية، سواء عبر ما قامت به الولايات المتحدة على صعيد قتل سليماني أو إيران من خلال قصف عين الأسد، وهذا الأمر يشير إلى أهمية تحرك الدول الشقيقة والصديقة لخفض التوتر قدر الإمكان”.

وأوضحت أن “العراق يدعم أي وساطة بهذا الاتجاه من قبل أي بلد… لأن التصعيد سيكون مصدر خطر على الجميع في المنطقة”.

وشددت طالباني على أن “الجميع بات يدرك أن جر المنطقة إلى حرب أمر كارثي لأنه لا يمكن لأحد أن ينجو من تبعاتها”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.