العشائر العربية تدعو لمقاضاة “المفتي”وتطالب بمحاسبته ووضعه “بقائمة الاٍرهاب”

(المستقلة)… دعت العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها ذوي ضحايا الإرهاب منذ عام 2003 إلى تقديم شكاوى في المحاكم العراقية ضد مفتي البلاد مهدي الصميدعي، مطالبة الحكومة العراقية بمحاسبته ، كما طالبت التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بإدراج  الصميدعي ضمن قائمة الاٍرهاب الدولي.

وقال المتحدث باسم العشائر العربية الشيخ مزاحم الحويت في بيان له تلقته (المستقلة)… اليوم الاثنين  إن “الصميدعي اعترف بانه هو المفتي الشرعي لكل الفصائل الارهابية التي تطلق على نفسها (المقاومة)”.

واضاف “أننا كعشائر عربية نطالب الحكومة العراقية بمحاسبة المدعو ( مهدي الصميدعي ) المتسبب الرئيسي بدمار المدن والمحافظات الغربية ومنها مدينة الفلوجة التي ارتكب بحق أهلها ابشع الجرائم والانتهاكات بسبب الفتوى الذي كان يطلقها مهدي الصميدعي من خلال دفع شباب السنه لمقاتلة الامريكان”.

وتابع الحويت “اننا نرفض تصريحات الصميدعي ونقول له ان ابناء السنة لن يقاتلوا الامريكان ولن يدخلوا في حروب مع اَي جهة بل هم اليوم اصدقاء للامريكان واننا نقولها بكل قوة ان مهدي الصميدعي لا يمثلنا ولايمثل السنة بشكل عام انما يمثل نفسه فقط”.

واوضح  المتحدث باسم العشائر “نحن طالبنا التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بإدراج مهدي الصميدعي ضمن قائمة الاٍرهاب الدولي”.

من جانب اخر أكد مفتي العراق الشيخ مهدي الصميدعي أن غالبية الشعية والسنة على استعداد للجهاد ضد الأميركان من اجل اخراج قواتهم من العراق، مشيرا إلى أن استعداد السنة للجهاد أكثر من عام 2003.

وقال الصميدعي في حوار  إن “ما نسبته 8 من 10 من الجانب الشيعي هم مقاومون ومستعدون لاخراج القوات الأميركية”، مبينا أن “الكثير من الأطراف بما فيهم السيد مقتدى الصدر يدعموننا بخيار المقاومة”.

وأضاف أن “السنة الذين عانوا من الظلم أكثر استعدادا من عام 2003 للجهاد ضد القوات الأميركية”، مشيرا إلى انه “بالإمكان الحصول على السلاح من دول كثيرة”.

فيما ردت جبهة الانقاذ والتنمية بزعامة اسامة النجيفي اليوم الاحد على تصريحات اطلقها رجل الدين السني البارز مهدي الصميدعي، داعية الى “لجم هكذا افواه”.

وقال القيادي في الجبهة مالك النجرس  في بيان له “نود ان نوضح باننا نرفض الدعوات من البعض الذين يدعون الى دفع شباب السنه لمقاتلة الامريكان وبتسليح خارجي وندعو الدولة الى لجم هكذا افواه”.

وكان الصميدعي الذي يطلق على نفسه لقب “مفتي جمهورية العراق”، ويدير داراً للإفتاء في مسجد ضخم وسط بغداد، دعا في لقاء تلفزيوني الى تشكيل جماعات سنية يتم تسليحها من قبل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لقتال من وصفهم بـ”قوات الاحتلال” في العراق.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.