الرئيسية / رئيسي / العراق يطلب إشراك طائرات ” الدرون ” بالهجمات على الحدود العراقية السورية

العراق يطلب إشراك طائرات ” الدرون ” بالهجمات على الحدود العراقية السورية

بغداد (إيبا)… قالت وكالة اسيوشيتد برس على وفق ما نقلته عنها صحيفة -انتي وور”، “إن الحكومة العراقية طلبت بصورة غير رسمية من الولايات المتحدة تنفيذ ضربات بطائرات من دون طيار(طائرات الدرون)على الحدود العراقية – السورية ردا على زيادة التعاون عبر الحدود بين تنظيم القاعدة في العراق وبين جبهة  النصرة”.

من جانبه قال موقع”هيل” الخاص بالكونغرس الاميركي: إن مسؤولين في جهاز المخابرات العراقي يدرسون مسألة السماح لطائرات الولايات المتحدة المسلحة من دون طيار بتنفيذ هجمات جوية على طول حدود البلد المضطربة مع سوريا فيما تهدد الحرب الأهلية في هذا البلد بالتوسع إلى الدول المجاورة.

وأضاف موقع هيل “وأكد مسؤولون أميركيون في واشنطن لوكالة اسوشيتد برس ان بغداد استفسرت عن إمكانية قيام طائرات أميركية من دون طيار بالتعامل مع أهداف على طول الحدود السورية، ولكنها (بغداد) لم تتقدم بأي طلب رسمي إلى وكالة المخابرات المركزية أو وزارة الدفاع”.

وتزامن نبأ الطلب العراقي هذا مع ما تناقلته الانباء من إن فرنسا وبريطانيا قامتا بتعديل موقفهما الداعي لتسليح المعارضة السورية، وهو موقف يعارض موقف الاتحاد الاوروبي بعدم تسليح المعارضة المناوئة لحكومة بشار الاسد. 

وقالت فرنسا: انها لن تقوم بالتسليح فيما التزمت بريطانيا الصمت. وليس من المعروف إن كانت كل هذه التطورات تصب في مساعي حل الازمة السورية بطريقة غير عسكرية في ظل المراوحة العسكرية بين الاطراف المتقاتلة وعدم تمكن الفصائل المسلحة من الامساك بالمناطق التي تحتلها والبقاء فيها.

وأضافت ” أنتي وور” في تقريرها الذي كتبه جون جلاسر بعنوان” هل ستقوم الولايات المتحدة بفتح جبهة جديدة بطائراتها من دون طيار على الحدود العراقية – السورية”: إن البيت الابيض وجّه بالفعل وكالة الاستخبارات المركزية لزيادة تعاونها ودعمها للعراق في قتاله المنتسبين إلى تنظيم القاعدة هناك وإيقاف تدفق المقاتلين على سوريا.

وينقل الموقع عن ميكا زينكو ماكتبه في مجلس العلاقات- الخارجية (مركز بحوث). لكن “إجراء عمليات حركية في العراق يمكنه أن يجر الولايات المتحدة إلى خلق أعداء إضافيين عدا  المجموعات الارهابية المحلية والإقليمية المتمركزة”.

وأضاف المحلل زينكو ” تقوم وكالة الاستخبارات المركزية بالفعل بمهام قوة جوية لمكافحة الإرهاب في اليمن، وأحيانا، في باكستان. وأنه لا ينبغي توسيع هذا العمل الرتيب إلى العراق “.

وعلى وفق تقرير أسيوشيتدبرس فإن إدارة اوباما، رفضت الاستجابة لطلب  العراق إلى أن “تقوم المستويات العليا في  القيادة العراقية بتقديم طلب رسمي وهو ما لم يحدث”.

واعتبر موقع هيل ” إن الموافقة على الطلب معناه إن ضربات طائرات”درون- من دون طيار-” ستكون تصعيدا خطيرا للتدخل الاميركي في الحرب الجارية بين المتمردين وحكومة بشار الاسد المحصنة”.

اما موقع انتي وور فرأى “إنه بعيدا عن مشكلة الغرق في الصراعات الاقليمية  التي لاتعنينا مباشرة وبشكل لا يمكن إصلاحه فإن هناك العديد من العوامل التي ينبغي أن تمنع أوباما من الموافقة على طلب بغداد.

ويسرد الموقع المحاذير المفترضة عند الاستجابة للطلب العراقي التي هي: أولا، إذا بدأنا بقصف جبهة النصرة على طول الحدود العراقية السورية، فإن القصف سيعيد  توجيه انتباه المسلحين المنشغلين بالعراق وسورية صوب الولايات المتحدة.

واذا حكمنا من خلال سجل غارات طائرات الدرون في الامكنة الاخرى، فإن الحملة ستؤدي بلا شك إلى سقوط ضحايا من المدنيين، وهو ما سيعطي دفعة إضافية للجهاديين.

المسألة الثانية: حسب ما يقول  ميكا زينكو هي عدم وجود أساس قانوني لقصف الحدود العراقية السورية حتى اذا طلبت بغداد ذلك. ولكن في الحقيقة، فإن واشنطن لا تبالي بالاستهجان حول خرق القانون بل إنها تفعل ما تريد- حسب تعبير التقرير-.

المسألة الثالثة ووفقا لمذكرة قانونية تسربت من وزارة العدل عن الاغتيالات المستهدفة، فإن كل ما تحتاج حكومة الولايات المتحدة قوله هو: إن الأهداف كانت من “القادة الكبار التنفيذيين” لتنظيم القاعدة أو إنهم من”قوة مرتبطة بها.”

ويقول موقع انتي وور “سبق لصحيفة لوس انجليس تايمز أن ذكرت الشهر الماضي أن وكالة المخابرات المركزية قد بدأت بالفعل بتقدير حجم المتطرفين الاسلاميين في المعارضة السورية لمهاجمتهم بطائرات بدون طيار.

لذلك فإن أي طلب رسمي من قبل الحكومة العراقية قد يعطي إدارة أوباما فقط التمهيد الذي تريده لفتح جبهة أخرى ضمن جبهات حروب طائراتها الالية غير المحددة والتي لا تنتهي”. (النهاية)

تعليق واحد

  1. I bought all of these for our 16 twelve months classic companion when our slightly older companion (18) got a new partners the prior year. Both of them Really like Celine Bags & create Celine Bags on daily basis. We have now after that bought the actual moccasins & few of the actual high classic. The pair we have experienced to get a 365 days even so won’t look “worn out” & the lady gives Celine Bags on daily basis.Buy 1 regular size lesser because the leather material really does reach with all your ft. My own kids are usually an important dimensions 10 & the style 9 meets perfect : ) Well worth the selling price!

اترك تعليقاً