الرئيسية / تنبيهات / العراق والأمم المتحدة يطلقان الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة في العراق

العراق والأمم المتحدة يطلقان الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة في العراق

(المستقلة).. أطلقت الحكومة العراقية والأمم المتحدة في العراق اليوم الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة، في خطوة هامة نحو تحقيق حقوق النساء. وتوفر هذه الاستراتيجية اطارا عاما يرتكز عليه السياسيون وصانعو القرار في اتخاذ إجراءات ملموسة تهدف إلى الحيلولة دون وقوع العنف ضد النساء والفتيات، وحماية الناجيات من العنف. ويضفي اعتماد كل الأطراف ذات المصلحة الصفة الرسمية على هذه الاستراتيجية الوطنية المطورة حكومة العراق والأمم المتحدة باتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا المجال.

وحضر فعالية اطلاق الاستراتيجية كل من السيدة الأولى للعراق، سرباغ صالح، والأمين العام لمجلس الوزراء، مهدي العلاق، والمدير العام لإدارة تمكين المرأة، ابتسام عزيز، ووزراء، وأعضاء البرلمان، وأعضاء المجلس الأعلى للقضاء، والمجتمع المدني، والمنظمات غير الحكومية الدولية، ودبلوماسيون، بالإضافة إلى ممثلين عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، وبرنامج الأمم المتحدة للسكان. وتم إطلاق الاستراتيجية بدعم من سفارتي ممكلتي النرويج والسويد.

وقالت نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، السيدة أليس والبول، في كلمة القتها بالمناسبة: “اليوم هو يوم ملائم للتفكير والتحدث بشأن حقوق المرأة في عيش حياة خالية من العنف”. وأضافت: “ستكون الإستراتيجية الوطنية بمثابة أداة هامة للحكومة العراقية للوفاء بإلتزامتها الدولية في مجال النوع الاجتماعي، بما فيها أهداف التنمية المستدامة، وإتفاقية القضاء على جميع أشكال العنف ضد المرأة، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 بشأن المرأة والسلام والأمن ومنهاج عمل بكين”.

من ناحيته قال ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، أولوريمي سوجنرو: “إن هذه الاستراتيجية هي انتصار آخر للنساء والفتيات في العراق، فهي تضيف إلى التقدم الملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية. إن صندوق الأمم المتحدة للسكان فخور بعمله مع حكومة العراق لتطوير هذه الاستراتيجية من خلال توفير القدرات الفنية والخبرة”.

وعلى الرغم من الانجازات في مجال حماية وتمكين المرأة، لا تزال هناك تحديات كبيرة مثل عدم اعتماد البرلمان لقانون حماية الأسر من العنف المنزلي. إن تأخير الموافقة على هذا القانون يعيق مسيرة تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وكذلك التنمية الوطنية الشاملة وبناء السلام.

اترك تعليقاً