الرئيسية / رئيسي / العراقيون ينتخبون مجلس نوابهم الجديد وسط مخاوف أمنية

العراقيون ينتخبون مجلس نوابهم الجديد وسط مخاوف أمنية

(المستقلة)… بدأ الناخبون العراقيون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية الأولى منذ الانسحاب الاميركي نهاية 2011، وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام ملايين الناخبين عند نحو الساعة السابعة على أن تستمر عملية التصويت حتى الساعة السادسة مساء .

ويتنافس في هذه الانتخابات 9039 مرشحاً، آملين الدخول إلى البرلمان المؤلف من 328 مقعداً.

ومن المتوقع أن يتوجه اليوم الأربعاء أكثر من 20 مليون عراقي للمشاركة في الانتخابات التشريعية، وسط إجراءات أمنية مشددة، لا سيما في ظل التوتر الذي تشهده البلاد. حيث يعيش المواطنون حالة من الخوف الشديد من العبوات الناسفة والانتحاريين بعد ارتفاع ملحوظ للعنف الذي يحاول منع العراقيين من إنجاز أي تغيير يريدونه.

في المقابل، يعيش السياسيون صمتاً انتخابياً فرضه القانون، حيث يمنع عليهم الاستمرار بحملاتهم الانتخابية. إلا أن هذا الصمت لم يخف الانقسام العراقي في الانتخابات، فالمالكي ومعه قائمة دولة القانون، يحاولون الفوز بأكثر من تسعين مقعداً في البرلمان للاحتفاظ بدور بيضة القبان التي يحتاجها الجميع لتأليف حكومة.

أما أبرز حلفاء المالكي فقد آثروا الابتعاد عنه ومهاجمته، من مقتدى الصدر إلى عمار الحكيم اللذين اتخذا قراراً بإسقاطه، وكذلك المرجعية التي تقف على مسافة من إيران دعت أيضا إلى التغيير. (النهاية)

اترك تعليقاً