العتبة العلوية تطالب هيئة الحشد الشعبي الالتزام التام بالتغيير الأخير لقيادة فرقة الإمام علي

 

(المستقلة)/فراس الكرباسي /.. طالب الأمين العام للعتبة العلوية نزار حبل المتين، هيئة الحشد الشعبي بالالتزام التام بالتغيير الأخير الحاصل في قيادة فرقة الإمام علي القتالية التابعة للعتبة العلوية والعمل بموجب كتاب العتبة المعنون إليهم.

وقال عضو لجنة الإشراف العام للفرقة فالح العيساوي ” اصدر الامين العام للعتبة العلوية نزار حبل المتين بيانا رسمياً تضمن شكره وتقديره وتثمينه للمرجعية الدينية العليا ممثلة بآية الله العظمى علي الحسيني السيستاني ومكتبه ومراجع الدين والعلماء والفضلاء وطلبة الحوزة العلمية لما بذلوه من جهود لدعم المجاهدين بصورة عامة ولمجاهدي فرقة الإمام علي القتالية بصورة خاصة”.

كما شكر حبل المتين ” ممثلي المرجعية العليا أحمد الصافي وعبد المهدي الكربلائي ورئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الدين الموسوي وقيادة فرقة العباس القتالية ورئيس الوزراء حيدر العبادي لمساندته ودعمه المستمر لفرقة الامام علي القتالية ووزير الدفاع وكافة الوزارات والدوائر المرتبطة بها والمؤسسات الأمنية لما قدموه من دعم تجاه الفرقة”.

وشدد على ضرورة إكمال المشروع التطويري لفرقة الإمام علي القتالية واعتماد الخبرة والمهنية والإخلاص في العمل واحترام المجاهدين والعناية بهم وإكرامهم وضرورة الالتزام بتعاليم الإسلام والقرآن وتوجيهات المرجعية العليا في النجف الأشرف وأتّباع أخلاق أهل البيت في الحرب والسلم.

وطالب حبل المتين هيئة الحشد الشعبي الالتزام التام بالتغيير الأخير لقيادة فرقة الإمام علي والعمل بموجب كتاب العتبة المعنون إليهم، وداعياً في الوقت ذاته الى الإسراع في صرف المستحقات المالية للمجاهدين عامة ولمجاهدي فرقة الإمام علي القتالية خاصة عن طريق المسؤول المخول من قبل الأمانة.

وعلى صعيد متصل، عقدت القيادة الجديدة لفرقة الإمام علي القتالية مؤتمراً صحفياً لتبيان الوضع الميداني العام للفرقة، وقال مسؤول الفرقة الحقوقي عباس أبو طبيخ، إن “التغيير الذي حصل في هيكلية الفرقة هو تغيير بنظام الفرقة وليس تغيير أشخاص تتضمن استراتيجية معينة تعمل من خلال الفرقة ونسعى الارتقاء بعمل بالمؤسساتي لتطوير أركانها واستغلال الإمكانيات المتاحة وإتاحة الفرصة لذوي الكفاءة أن يأخذوا دوره في هذه الجانب”.

وأضاف ابو طبيخ ” ارتأت الأمانة العامة للعتبة العلوية لعملية التغيير في النظام الهيكلي للفرقة من اجل تطوير عمل الفرقة للتحول إلى العمل المؤسساتي ولإتاحة الفرصة لذوي الاختصاص العسكري المهني لأن يأخذوا دورهم، فهناك اليوم أكثر من 4 آلاف مجاهد ينتمي إلى الفرقة فلابد من وجود قيادة عسكرية مهنية متخصصة تعمل على تأمين الحماية والسلامة للمقاتلين وتوجيههم ميدانيا بالسلوك العسكري الصحيح لأنه أمر مهم”.

وبين ” إن الفرقة احد تشكيلات الحشد الشعبي ونحن مع الحشد في كل الأمور والتوجهات التي تدافع عن البلد والتي لا تنحرف عن خط المرجعية العليا في النجف الأشرف ونأمل من الحشد الشعبي التعاون معنا”.

واضاف ” قدمت الفرقة قرابة 200 شهيد وجريح وتتمركز اليوم في محاور قتالية عديد وقد خاضت سابقا العديد من المعارك والمواجهات تمكنت خلالها من تحرير وتمكنا من تحرير أكثر 10 مناطق المغتصبة من قبل تنظيم (داعش) الإرهابي”.

يذكر ان فرقة الامام علي القتالية تابعة للعتبة العلوية وشاركت في عمليات تحرير مناطق (جرف النصر، الفارسية ، والفاضلية) ثم البحيرات ثم مناطق آلبو حشمة ومنطقة يثرب واتجهت الفرقة إلى قاطع بلد ومحور سامراء وسيد غريب والمعتصم وحاليا تشارك الفرقة في قاطع الصقلاوية والجسر الياباني، كما ساهمت الفرقة في تحرير منطقة آمرلي وتازة، ومن الجدير ذكره ان فرقة الإمام علي القتالية تقوم بالتنسيق المتكامل مع القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد