العبادي: سنعوض عوائل شهداء الكرادة ونعمر ما دمر وندعو للإسراع بانجاز خدمة العلم

(المستقلة)… أكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أنه وجه بتشكيل لجنة لتعويض عوائل شهداء الكرادة وإعمار ما دمره الإرهاب ، مبيننا مقتل نحو ألف من عناصر داعش في استهداف رتل عامرية الفلوجة، وفي حين دعا مجلس الوزراء إلى الإسراع في انجاز مشروع قانون خدمة العلم .

وقال رئيس مجلس الوزراء حيدر في كلمة له خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء  إن “قواتنا البطلة تحقق تقدما سريعا في عملية تحرير الموصل وان داعش ينهار وبلغت أعداد قتلاه عدة مئات في القيارة، إضافة إلى مئات القتلى في قاطع الفلوجة”، مؤكدا “قتل نحو ألف إرهابي من داعش بعملية تدمير رتله خلال هروبهم نحو صحراء الانبار”.

وعد العبادي، أن “ذلك يمثل ردا رادعا قويا لصالح الضحايا، وانتقاما من داعش بعد الجريمة الإرهابية الجبانة في تفجيرات الكرادة وبلد”، داعيا العراقيين كافة والقوى السياسية إلى “توحيد جهودهم للحفاظ على الانجازات العسكرية المتحققة في الفلوجة والموصل، وان تبقى الأولوية للمعركة ضد داعش وتحشيد وتعبئة كل الجهود لدعم الانتصارات”.

ودعا رئيس مجلس الوزراء، إلى “عدم السماح لداعش بتمرير أهدافها عبر الخلافات وإضعاف تماسك الجبهة الداخلية”، عادا أن “داعش كان يهدف من وراء هذا التفجير الإرهابي في الكرادة والشائعات التي أعقبته، إحداث صدمة والطعن في الظهر من خلال عملائه والمتعاونين معه لعرقلة عملية تحرير الموصل”.

وتابع بيان المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، أن “مجلس الوزراء دعا إلى الإسراع في انجاز مشروع قانون خدمة العلم، ووجه بتشكيل لجنة من الأمانة العامة لمجلس الوزراء ومحافظة بغداد ومؤسسة الشهداء وممثل عن القطاع الخاص، تتولى تعويض عوائل شهداء الكرادة وإعمار ما دمره الإرهاب، وتخويل اللجنة عمليات الصرف الأصولية والمواد العينية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد