وقال العبادي “أعتقد أن هناك مجموعات أفرزها الحشد الشعبي، وهي مجموعات خارج إطار الدولة وسيطرتها، نحن لن نسمح بذلك، ولن نسمح بوجود أي جماعات خارج إطار الدولة، نحن نحاربها وسيتم القضاء عليها”.

ولفت العبادي إلى أن العراق استعاد نصف المساحة التي استحوذ عليها داعش عند اجتياحه مساحات واسعة من البلاد منذ يونيو 2014.

وأوضح رئيس الوزراء  “لقد نجحنا في هزيمة داعش على الأرض، وحررنا حتى الآن أكثر من نصف مما كان يحتله داعش في السابق حالياً تقريباً، كل المحافظات محررة من داعش باستثناء نينوى وجزء من الأنبار، ونأمل أن يكون هذا العام هو العام الأخير لوجود داعش في العراق. (النهاية)