الرئيسية / سياسية / العاني يحذر من تزوير نتائج الانتخابات ويؤكد إن عمل المفوضية على المحك

العاني يحذر من تزوير نتائج الانتخابات ويؤكد إن عمل المفوضية على المحك

بغداد ( إيبا ).. قال المتحدث الرسمي باسم قائمة متحدون الدكتور ظافر العاني إن القائمة تتابع اليوم وباهتمام عمليات العد والفرز التي تقوم بها مفوضية الانتخابات لأصوات الناخبين ، مبيناً إن هذه المرحلة لا تقل أهمية عن الاستعدادات ويوم التصويت إن لم تكن الأهم .

وأوضح العاني في تصريح تلقته وكالة الصحاف المستقلة ( إيبا ) إن عمل المفوضية اليوم على المحك ، فهي مطالبة بإثبات استقلاليتها وكونها تعمل لخدمة العراقيين جميعاً وليست تابعة لجهة أو حزب أو قائمة ، محذراً من أي تزوير يطال أي منطقة والتلاعب بالأصوات من اجل التأثير على النتيجة النهائية التي بموجبها ستتشكل صورة الحكومات المحلية التي ستدير بغداد والمحافظات الأخرى .

واشار الى أن العراقيين الذين كانوا متحمسين للمساهمة أصيبوا يوم أمس بخيبة أمل كبيرة بسبب السلبيات الكبيرة التي لاقوها من تضييق وعدم وجود أسماءهم في سجلات الناخبين والأداء الباهت للمفوضية  ، مشدداً على إن الصورة ستكون قاتمة للغاية ومؤثرة بشكل سيء إن زورت إرادتهم وخياراتهم .(النهاية)

تعليق واحد

  1. المهندس عبدالكريم

    مع كل الاسف انتم تقولون هذه الانتخابات ناجحة ولم تكن هناك خروقات امنية او خروقات من قبل موظفي المفوضية الذين كان من المفروض ان يكونوا نزيهين ولايرتشون يعاملون كافة المرشحين نفس المعاملة ولكن الذي حدث كان عكس ذلك ولهذا فقد سجلت اهم المؤشرات السلبية على الانتخابات الحالية وهي :
    1- الدعاية الانتخابية غير عادلة للاسباب التالية
    + المبالغ المصروفة على الدعاية غير متكافئة بين الكيانات واني ارى ان تكون الدعاية بالتلفزيون فقط افضل من هذه الصرفيات الكبيرة جدا والبالغة بالاف الملايين والتي يمكن استخدامها في تحسين الوضع الخدمي او الصحي في البلاد .
    + هناك بعض المرشحين من نفس القائمة او من قوائم مختلفة ارسلوا ممثليهم لتمزيق وازالة صور المرشحين المنافسين لهم وهذا يدل على عدم حضارية وهمجية القائمين بهذه الافعال والمحرضين عليها
    + لاحظت ان هناك طائفية مذهبية وطائفية قبلية في اختيار المرشح ولايعتمدوا على اساس الكفاءة والنزاهة والشهادة والاختصاص .
    + لاحظنا ايضا قيام مدراء المراكز الانتخابية ومدراء المحطات بتجيير الاوراق الانتخابية لصالح المرشح الذي يدفع اكبر مبلغ ( رشوة ) لهم وهذا ماحدث في منطقة التاجي عندما تم شراء الاصوات من قبل احد المتنفذين والذي جعل موظفي المفوضية كتاب عنده ليقوموا بتأشير كافة الاوراق الفارغة لصالحه .
    + ايضا سمعنا ان هذا المرشح المتنفذ والمسنود من قبل زوجته انه متفق مع الجيش لمنع الناخبين من الوصول الى مراكز الاقتراع وبالتالي استخدام وتاشير كافة الاوراق الفارغة لصالحه.
    +ايضا لاحظنا انه تم تسييس مجلس المحافظة والذي هو المفروض مجلس لبناء المحافظة وتقديم الخدمات للناس .
    + لغرض تقديم الخدمات لكافة شرائح المجتمع يجب ان تكون تشكيلة المجلس من كافة الاختصاصات وهذا لم نراه الان وسابقا .

اترك تعليقاً