الرئيسية / عجائب و غرائب / الطفل الذي سافر في عجلة الطائرة: أردت رؤية أمي

الطفل الذي سافر في عجلة الطائرة: أردت رؤية أمي

(المستقلة)… في حادثة أقرب إلى الخيال من الواقع، قال الطفل الذي تسلل إلى حجرة العجلات بإحدى الطائرات، وسافر لمدة خمس ساعات بدرجة حرارة متجمدة وانعدام الأكسجين، إنه كان يريد الذهاب إلى الصومال لرؤية والدته، بحسب ما صرح به مصدر أمني لشبكة الـ”سي أن أن” الأميركية.

وبيَّن المصدر أن الطفل الذي يبلغ من العمر 15 عاماً لم يكن يعلم إلى أين تتجه الطائرة، واكتفى بالذهاب إلى أقرب طائرة داخل مطار “سان خوسيه” بكاليفورنيا بعد تسلله قافزاً من على سياج المطار منتظراً مدة 6 ساعات قبل أن تقلع الطائرة.

وبحسب التحقيقات فإن الطفل قفز بعد الساعة الواحدة بعد منتصف ليل الأحد، متسللاً إلى حجرة العجلات في طائرة ضخمة من طراز بوينغ 767 كان مجدولاً إقلاعها من كاليفورنيا إلى هاواي. وكشف المصدر أن الطفل الآن في عهدة خدمات رعاية الأطفال.

يذكر أنه ومنذ العام 1974، عُرف قيام 105 أشخاص بمحاولة السفر من خلال التسلل إلى حجرة العجلات على متن 94 رحلة على مستوى العالم، بحسب معهد إدارة الطيران المدني، تمكن 25 منهم من تخطي هذه التجربة في حين تبلغ نسبة إمكانية النجاة في هذه الحالات 24% فقط. (النهاية)

اترك تعليقاً