الرئيسية / عربي و دولي / دولي / الصورة الأخيرة للطائرة الروسية المنكوبة بعدسة أحد ركابها

الصورة الأخيرة للطائرة الروسية المنكوبة بعدسة أحد ركابها

(المستقلة)..قتل 64 موسيقيا من “فرقة ألكسندروف” و9 صحفيين من القنوات التلفزيونية “القناة الأولى” و”إن تي في” و”زفيزدا” كانوا على متن طائرة “تو-154” التي تحطمت قرب سوتشي.

آخر صورة لطائرة “تو-154” قبل إقلاعها من مطار سوتشي، بعدسة يفغيني تولستوف من الفريق الصحفي لقناة “إن تي في”.

وكانت على متن الطائرة المنكوبة الناشطة الحقوقية يليزافيتا غلينكا، المعروفة باسم “الدكتورة ليزا” الحاصلة على جائزة حكومية تكريما لنجاحاتها في مجال الأعمال الخيرية والدفاع عن حقوق الإنسان وكانت تحمل معها على متن الطائرة المنكوبة أدوية لمستشفى جامعي في مدينة اللاذقية السورية.

تجدر الإشارة إلى أن الدكتورة ليزا، مديرة منظمة “المساعدة العادلة”، اشتهرت بتنظيمها مناوبات تطوعية لمساعدة المشردين في شوارع موسكو. وبعد بداية النزاع المسلح في جنوب شرق أوكرانيا، بدأت الدكتورة غلينكا، بالقيام بزيارات مكوكية إلى منطقة النزاع، لتصطحب معها إلى موسكو أطفالا مصابين ومرضى.

فرقة الغناء والرقص للجيش الروسي التي تحمل اسم ألكسندروف وقوامها يزيد عن 200 شخص، في عدادهم 150 فنانا محترفا من بينهم الكورال والراقصون والأوركسترا التي تتضمن الآلات الأساسية والآلات الوترية الشعبية. الفرقة حائزة على العديد من الجوائز المرموقة المحلية والعالمية.

الفريق الصحفي لقناة “زفيزدا” – المراسل بافل أوبوخوف والمصور ألكسندر سورانوف ومساعد المصور فاليري رجيفسكي كانوا على متن الطائرة”.

الفريق الصحفي لقناة “إن تي في” – المراسل ميخائيل لوجيتسكي والمصور أوليغ بيستوف ومهندس الصوت يفغيني تولستوف.

الفريق الصحفي لـ”القناة الأولى” المراسل دميتري رونكوف والمصور فاديم دينيسوف ومهندس الصوت الكساندر سويدوف.

fgjj-1 ghfgj

المصدر : روسيا اليوم

اترك تعليقاً