الصناعة : نغطي اكثر من 70 % من احتياجات السوق من الاسمدة

المستقلة/ – يشهد القطاع الزراعي استيراد بعض أنواع الأسمدة ومنها “الداب”، رغم توفر مواده الاولية، إلا أن معمله لانتاج الاسمدة بمنطقة عكاشات في الانبار مدمر، ما يتطلب من وزارة الصناعة إعادة تأهيله لتحقيق الجدوى الاقتصادية، بعد موافقة مجلس الوزراء على استثمار الثروات المعدنية.

وقال رئيس مهندسين أقدم صفاء طالب كاظم من قسم الصناعات البتروكيماوية والاسمدة في الدائرة الفنية بوزارة الصناعة والمعادن إن “هناك دراسة معدة من وزارة الزراعة وجهات اخرى تفيد بان الاستهلاك المحلي للبلد من الاسمدة للزراعة يتراوح بين 2 – 2.5 مليون طن
سنويا”.

وأوضح لـ “الصباح” ، ان “شركات وزارة الصناعة تغطي 70 الى 80 بالمئة من الاحتياج السنوي، وان الشركات تلبي حاجة الزراعة بحدود 60 الى 70 بالمئة من الاسمدة النايتروجينية والفوسفاتية”.

وبين كاظم أن “شركة الاسمدة النايتروجينية في الجنوب تنتج سماد اليوريا، ولديها خطان انتاجيان؛ الأول يعمل وحاليا تجري عملية تأهيل الخط الثاني”، مضيفا “خلال أشهر سيكتمل التأهيل ويدخل خط جديد للانتاج، فضلا عن الخط الاول، ما سيسهم بتغطية 25-30 بالمئة من احتياجات وزارة
الزراعة”.

وأكد أن “الانتاج قبل التأهيل كان يبلغ للخط الواحد 30-35 بالمئة وفي حال اكتمال الخط الثاني سيكون التجهيز بنسبة 70 بالمئة للاسمدة النايتروجينية”، موضحا: اما الاسمدة الفوسفاتية فالشركة عرضت مشروعا استثماريا لشركة أجنبية وبدأنا بالتفاوض لكن المشروع توقف بقرار مجلس الوزراء بما يتعلق باستثمار الثروات المعدنية اعتبارا من حزيران 2020”.

وعن الاجراءات المتخذة بشأن ذلك قال كاظم: “خاطبنا مجلس الوزراء لاعادة الاستثمار ولم ترد الاجابة، وفي حالة الموافقة ستعاود شركاتنا التفاوض مع المستثمرين لكل من معامل الشركة العامة للفوسفات، والشركة العامة لكبريت المشراق التي تنتج مسحوق الكبريت المستخدم في الزراعة”.

يذكر ان معمل ومنجم عكاشات الخاص بالفوسفات، تعرض الى التخريب الجزئي في العام 2003، وتم تأهيله في 2005 وعمل حتى العام 2014، وعند دخول “داعش الارهابي” الى الانبار تم تدمير المعمل بنسبة 100 بالمئة، وكان يضم اكثر من (4) آلاف منتسب والشركة العامة للفوسفات تتكون من (7) معامل رئيسة وموقعين هما منجم عكاشات والاخر لاستخراج الصخور الفوسفاتية من الارض.

وتنتج الشركة مواد اخرى تدخل في صناعة الاسمدة ومن خلالها يتم انتاج الاسمدة المركبة والمركزة والاحادية التي تدخل في انتاج الاسمدة الزراعية، وان سماد “الداب” هو احد الاسمدة الفوسفاتية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.