الرئيسية / اخبار / الصدر: يحمل الحكومة اراقة الدماء بالحويجة ويؤكد انها فتحت بابا جديدا للعنف اللامشروع

الصدر: يحمل الحكومة اراقة الدماء بالحويجة ويؤكد انها فتحت بابا جديدا للعنف اللامشروع

بغداد (إيبا).. دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى تشكيل لجان برلمانية وحكومية للتحقيق في حادثة قضاء الحويجة في محافظة كركوك التي راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى.

وقال الصدر في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الثلاثاء  “كلما قلنا بان باب العنف قد اغلق او سيغلق قريبا، تطل علينا بعض القوى الظلامية لتعيد على العراق والعراقيين صفحة الدماء والعنف وهذا ما تعود عليه العراق من شماله الى جنوبه، الا ان المستغرب هو ان الحكومة العراقية قد فتحت في يومنا هذا بابا جديدا للعنف اللامشروع والمفرط مما سيؤدي الى عواقب غير مستحسنة على الاطلاق”.

وأضاف “قبل يومين خرج العراقيون من عملية ديمقراطية منهكة ليستيقظوا على اصوات الرصاص وروائح الدماء البريئة التي ما بينت الا قدر الايادي الاثيمة التي ادعت الانتماء اليها او اليهم”.

واستدرك الصدر “ولكن عما هو المعروف عن الحوزة الشريفة الناطقة التي لا تسكت عن كل عيب او نقص ولاسيما عن ما حدث في الحويجة من مجزرة فاقول:

اولا : تشكيل لجنة برلمانية للذهاب الى مكان الحادث.

ثانياً : تشكيل لجنة حكومية او امنية مستقلة للوقوف على الحقائق.

ثالثا : استدعاء الاطراف المعنية مطلقاً الى البرلمان للتحقيق بهذا الموضوع.

رابعاً : العمل على الحيلولة دون نسيان باقي المواضيع المهمة في البرلمان على الرغم من اهمية احداث الحويجة .

خامساً : على القتلى المدنيين يجب تفرقتهم عمن اعتدى اذا ثبت الاعتداء بل اعتبارهم شهداء.

سادساً : على ممثل الامم المتحدة مارتن كوبلر اخذ موقف واضح وجلي دون التملق الى طرف.

سابعاً : وضع سقف زمني برلماني لانهاء ذلك بعد الوقف الفوري لاطلاق النار في منطقة الحويجة الجريحة.

وتابع الصدر “واخيرا نسأل الله تعالى ان يرفع من هذه الغمة ليعيش العراق واحدا موحدا بعيدا عن عنف الدولة ودولة العنف والفكر الطائفي المقيت الموجود والمنتشر في ارجاء عراقنا الجريح “.

وكانت قوة مشتركة مكونة من قوات التدخل السريع وسوات وقوة من الجيش العراقي قد اقتحمت صباح اليوم الثلاثاء ساحة المعتصمين في الحويجة في محافظة كركوك، واندلع اشتباك بين الجانبين اسفر عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى من الجانبين.

وحملت وزارة الدفاع القائمين على ساحات الاعتصام مسؤولية ايواء عناصر تنظيم القاعدة والبعثيين.

وفيما يلي نص بيان الصدر وبخط يده .

بيان الصدر 3

اترك تعليقاً