الصدر: لو ان شعب آخر حدثت له هذه التفجيرات لأنتفض وطالب باستقالة المالكي وحكومته

بغداد (المستقلة)… قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ” انه لو شعب آخر يحدث له ما حدث لنا من تفجيرات لأنتفض وطالب باستقالة الحكومة وعلى رأسها رئيس الوزراء الذي اسقط ما في يده الا حفظ كرسيه ومن معه ” بحسب قوله .

وأشار الصدر في بيان له حصلت وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… على نسخة منه تعليقاً على التفجيرات ” لا نرى اليوم الا صمتا مطبقا لا يتعدى الاستنكار أو أصوات خجولة لا تسمن ولا تغني من جوع ولا تؤمن للعراقي أي أمان أو سلام  واننا لن نطيق الوقوف ازاء هذه التفجيرات ولن نعطي للحكومة فرصة اخرى لامائة يوم ولاحتى اقل من ذلك ولاأكثر وباتت الحكومة في العد التنازلي الاخير “.

وتابع ان ” على الشعب ان يطالب بحقوقه واذا لم يرد ذلك فما من جدوى وعلى الشعب فان لم يغير ما بانفسهم لن يغير الله تعالى ما بكم فلا احتجاجات ضد سلب الامن ونقضه ولا احتجاجات ضد سلب الحقوق الا ما ندر “.

واشار الصدر الى ان ” كركوك تعاني كما تعاني بغداد ، ومحافظات الوسط والجنوب والشمال صارت عرضة للتفخيخ والتفجير والاغتيالات ولعب المليشيات بمقدراتها والحكومة لا تتحرك ولا قيد انملة ولم تنبس ببنت شفة ” على حد تعبيره .

وشهدت العاصمة بغداد أمس والايام الماضية سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة اسفرت عن مقتل واصابة المئات غالبيتهم من المدنيين بهجمات تعد هي الاعنف منذ سنوات في العراق .(النهاية)

بيان الصدر

قد يعجبك ايضا

اترك رد