الرئيسية / رئيسي / الصدر : انا خادم للانبار لقد سمعت استغاثتكم من الحرب من الحكومة ضد سنة العراق

الصدر : انا خادم للانبار لقد سمعت استغاثتكم من الحرب من الحكومة ضد سنة العراق

بغداد (إيبا)… قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ” ان الطائفية لا تحل وتحارب بالطائفية، بل بالعقل والحكمة والمنطق والاخلاق مضيفا “ان العراق عراق الجميع وليس حكرا لاحد وانه لايبنى على اسس الدكتاتورية والخلاف والتصادم” .

واضاف الصدر في بيان على خلفية اعتقال بعض حمايات وزير المالية وما رافق ذلك من  تظاهرات في الانبار ” انا خادم للانبار ولاهل الانبار فقد عُلمت ان اكون للجميع وان كنت شيعيا، سمعت استغاثتكم من الحرب الموجهة من الحكومة ضد سنة العراق فاذا كان هذا صداقا وصدقا فانا اشجب واستنكر تلك الحرب الوقحة ضد اي طائفة من الطوائف ، وان اساء بعض المنتمين لهذه الطائفة فهذا لايعني ان كل من ينتمي لها سيئا”.

واضاف ” احزنني مارأيت من حزن من ذوي المعتقلين وابنائهم ومازاد حزني ان بعض المنتمين لمظاهراتكم كانت شعاراتهم طائفية”.

وخلص الصدر الى القول: ” إن من قصد المعاداة كسب الاصوات الطائفية فهنيئا للطائفي باصوات الطائفيين، لكن نحن العراقيون لانريد الطائفي ولا اتباعه”.مبيناً ” ان الطائفية لا تحل وتحارب بالطائفية، بل بالعقل والحكمة والمنطق والاخلاق فكما انتصرت المقاومة الاسلامية لتوحدها في النجف والانبار والموصل وكربلاء والعمارة وصلاح الدين وكل المحافظات الاخرى فستنتصر ضد الدكتاتورية والتفرد اذا ازحنا الطائفية وتحلينا بسلاح الوحدة والاسلام والايمان والوطنية. “. (النهاية)

اترك تعليقاً