الصدريون يتظاهرون في ميسان دعما للجيش العراقي

(المستقلة)/علي قاسم الكعبي/..تظاهرات المئات من أتباع التيار الصدري، عصر امس الجمعة، أمام مبنى مجلس محافظة ميسان امتثالا لأمر زعيمهم مقتدى الصدر رافضين للإساءة التي تعرضت لها المؤسسة العسكرية من قبل قيادي في إحدى الأحزاب

ورفع المتظاهرون شعارات ترفض المساس بالمؤسسة العسكرية التي وصفت بسور الوطن،واصفين التجاوز عليه بالأمر الخطير وانه يعد “خيانة لدماء شهداء الجيش”

وطالبوا أن يكون السلاح بيد الدولة وان القوات المسلحة هي من تتكفل بحماية الامن.

وعبر المتظاهرين عن امتعاضهم الشديد من أن تصف المؤسسة العسكرية بالمرتزقة وهي التي تجاوز عمرها 100 عام ، مذكرين بأن الموصل حررتها قوات الجيش العراقي ويجب أن نترحم لشهدائنا الأبرار لا أن نصفهم باوصاف لاتليق بمقامهم.

في الوقت نفسه حيى المتظاهرون بطولات الحشد الشعبي في مقاتلة الإرهاب جنبا إلى جنب القوات المسلحة الأخرى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد