الصحف البرازيلية تعلق على دموع نيمار

(المستقلة)..ركزت الصحف البرازيلية الصادرة اليوم السبت، على دموع نجمها الأول، نيمار دا سيلفا، عقب مباراة كوستاريكا ضمن ثاني مباريات راقصي السامبا في نهائيات كأس العالم 2018، حيث أوضحت وسائل الإعلام المحلية أن بكاء صاحب القميص رقم 10 جاء في وقت مبكر من المونديال الروسي.

وقاد نجم باريس سان جيرمان منتخب بلاده لتحقيق فوزا صعبا على كوستاريكا بثنائية نظيفة، حيث سجل الهدف الثاني، في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع ليرتقي لصدارة المجموعة برصيد 4 نقاط.

وكتبت (أو غلوبو) كبرى صحف البرازيل:” إنه من غير الطبيعي البكاء في المباراة الثانية من كأس العالم التي تمتد حتى 15 يوليو”، في إشارة منها إلى أن الوقت لا يزال مبكراً عن البكاء وذرف الدموع.

وأضافت نفس الصحيفة: “صادقة كانت أم لا، دموع نيمار مقلقة.. كانت إما دليلاً على عدم استقرار مقلق، أو إعادة ظهور لنرجسية تمكن نيمار من السيطرة عليها خلال كامل المباراة تقريباً”.

واعتبرت صحيفة (أول) أن: “الدموع هي إحدى أقوى الصور من كأس العالم؛ نيمار وحيداً ينهار وتسيل دموعه.. كانت دموع لاعب كرة قدم، دموع شخص يعني له هذا الأمر الكثير”.

بكثرة الثرثرة والكلام، مشيراً إلى أن معاناته مع تلك الإصابة هي سبب دموعه ضد كوستاريكا لأنها كادت أن تتسبب في غيابه عن العرس العالمي.

 

موقع سبورت 360

قد يعجبك ايضا

اترك رد