الصحة العالمية : ينبغي أن تكون الكمامة جزءا من حياة الناس بالعراق .. ونحذر من الزيادة

المستقلة /-  أعلن ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق ان معدل الاصابات بفيروس كورونا المستجد بدأ بالارتفاع منذ ايام عيد الاضحى، مضيفا ان حياة الناس ينبغي ان يطرأ عليها تغيير وان تكون الكمامة جزءا من حياة الاسرة ويجب ان يلتزم الجميع بالابتعاد عن الاماكن المزدحمة.

وقال ادهم اسماعيل في مؤتمر صحفي عقده مع محافظة السليمانية هفال ابو بكر ومدير صحة المحافظة  صباح هورامي اليوم الاربعاء  ان “الوباء لم يتم ايجاد علاج له لذا يتعين ان تستمر الحياة بشكل طبيعي”.

واضاف أسماعيل ان “حياة الناس ينبغي ان يطرأ عليها تغيير وان تكون الكمامة جزءا من حياة الاسرة، ويجب ان يلتزم الجميع بالابتعاد عن الاماكن المزدحمة”.

وأوضح ممثل الصحة العالمية  ان “معدل الوفيات بالوباء في السليمانية ارتفع لكن الى الان وبشكل عام ومقارنة بدول العالم فالنسبة معقولة وطبيعية”.

وتابع أسماعيل ان “نسبة الاصابات بالفيروس في العراق ارتفعت في ايام عيد الاضحى”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.