الصحة العالمية: الكحول لا تحمي ولا تقتل كورونا

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن شرب الكحوليات لا يقي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن الإفراط في تناول المشروبات الكحولية “يمكن أن يكون ضارا بالصحة، حتى أنه يضر بنظام المناعة في الجسم”، وفقا لبيان للمنظمة.

وقالت كارينا فيريرا بورغيس، مديرة برنامج الكحوليات والمخدرات غير المشروعة في منظمة الصحة العالمية في أوروبا، إن استهلاك الكحول بكميات مفرطة في المنطقة الأوروبية يترك الكثير من الضحايا”، مشيرة إلى أن المشروبات الكحولية مسؤولة عن وفاة 3 ملايين شخص حول العالم سنويا.

 

وأضافت بورجيس، أنه “خلال الوباء، يجب أن نسأل أنفسنا حقا عن المخاطر التي نواجهها في ترك الأشخاص تحت الإغلاق في منازلهم بمادة ضارة من حيث صحتهم وتأثيرات سلوكهم على الآخرين، بما في ذلك العنف”.

 

ودعا مسؤولو منظمة الصحة العالمية في بيان، الثلاثاء، الحكومات في جميع أنحاء العالم إلى تطبيق التدابير المعمول بها للحد من استهلاك الكحول، وتجنب أي تخفيف للوائح الخاصة بذلك، وسط جائحة فيروس كورونا.

 

يأتي بيان منظمة الصحة العالمية في إطار تصحيح المفاهيم والمعلومات حول وباء فيروس كورونا المستجد، حيث تسري شائعات حول أن استهلاك الكحول الإيثيلي عالي التركيز، أو الإيثانول، يمكن أن يقتل فيروس كورونا.

 

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن استهلاك الميثانول يمكن أن يؤدي إلى عواقب صحية خطيرة أو إلى الوفاة.

التعليقات مغلقة.