الرئيسية / اخر الاخبار / الصالحي : التلويح بلغة السلاح والتجييش اكبر فشل للعملية الديمقراطية والمسار السياسي

الصالحي : التلويح بلغة السلاح والتجييش اكبر فشل للعملية الديمقراطية والمسار السياسي

بغداد (إيبا)… عد رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي التلويح بلغة السلاح والتجييش اكبر فشل للعملية الديمقراطية والمسار السياسي في البلاد .

وقال في مؤتمر صحفي في مبنى مجلس النواب حضرته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم ” بات المواطن التركماني يشعر بالخوف والقلق والاستهداف من تغيير المواقف الذي بات موجودة على المشهد السياسي عبر التحشيدات العسكرية والتصريحات المتشنجة والتي لم تجلب لنا الا المزيد من التأزم “.

واضاف الصالحي ” إن الوضع السياسي وعسكرة المجتمع لن تجلب  الا الدمار وطمس للهوية التركمانية التي هي صمام امام للمجتمع خاصة وان التركمان قدموا في سبيل ان يحيا الجميع بامن وامان الكثير من الشهداء والجرحى “.

وحمل الصالحي نتيجة لهذه الامور الكتل السياسية مسؤولية اراقة اي دماء عراقية او تركمانية لغياب الحماية اللازمة للتركمان في مناطق تواجدهم “.

واعتبر استضافة برلمان كردستان لمحافظ كركوك تصعيداً مضافاً بالمواقف السياسية . داعياً الى تغليب لغة الحوار لحل المشاكل بدلاً من فرض الامر الواقع .

وناشد الصالحي المرجعيات الدينية اتخذ موقف من دماء الابرياء التي سالت في مناطق الطوز وتلعفر وغيرها من مناطق تواجد التركمان بشكل خاص حفاظاً على الاخوة . مبيناً لانريد طلب الحماية الدولية وندعو الجميع لتغليب لغة الحوار . (النهاية)

اترك تعليقاً