الشهرستاني يصف تقرير هيومان رايتس ووتش بشأن الحويجة بالمبتسر وخارج سياقه

بغداد ( إيبا )..انتقد نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستني تقرير منظمة هيومان رايتس ووتش بشأن احداث الحويجة واصفا اياه بأنه ” مبتسرا وخارج سياقه”.
وقال الشهرستاني في بيان صادر عن مكتبه اليوم “تناقلت بعض وسائل الإعلام تقريرا منقولا عن المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة (هيومن رايتس ووتش) السيدة سارة ليا ويتسن بَينت فيه إن نائب رئيس الوزراء د. حسين الشهرستاني عضو لجنة التحقيق في أحداث الحويجة قال (إن اللجنة المكلفة بالتحقيق بأحداث الحويجة غير مؤهلة لإجراء تحقيق تفصيلي, وان اللجنة كلفت بجمع الأدلة وتقصي الحقائق ليس إلا, ولا تمتلك اللجنة ما يكفي من الوقت أو المورد لإجراء تحقيق يحدد وقوع جريمة من عدمه)”.
واضاف “نود أن نُبين ان ما جاء أعلاه كان مبتسرا وخارج سياقه وإنما ما قاله نائب رئيس الوزراء هو ان اللجنة الوزارية ليست لجنة قضائية ولا لجنة تحقيقية لكي تحدد المقصر وتتخذ بحقه إجراءات قضائية وإنما شكلت من قبل مجلس الوزراء لتحديد ما إذا كان هناك أوامر من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة أو أي مسؤول عسكري لاستخدام القوة وإطلاق النار على المتظاهرين, وتَبين انه لم تصدر أية أوامر بإطلاق النار واستخدام القوة من القيادة العامة للقوات المسلحة أو أي قيادة عسكرية ولم تكمل اللجنة عملها لحد الان وتنتظر الاستماع لشهادة شهود آخرين حضروا الواقعة لتثبيت ما جرى”.
وتابع بالقول “أما التحقيقات القضائية وتحديد ان كان هناك شخصا ارتكب عمل يعاقب عليه القانون سواء من المتظاهرين أو أفراد القوات المسلحة, فان هذا العمل يتطلب تحقيق قضائي وليس من اختصاص اللجنة الوزارية, لذا اقتضى التوضيح”.(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد