الرئيسية / اخر الاخبار / الشريفي: سنتعامل بحزم مع من يمارس ضغوطاً على منتسبي الأمن للتصويت لصالح جهة معينة

الشريفي: سنتعامل بحزم مع من يمارس ضغوطاً على منتسبي الأمن للتصويت لصالح جهة معينة

بغداد (إيبا)… نفى رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مقداد الشريفي وجود تلاعب أو تزوير في عملية الاقتراع الخاص لقوات الأمن، مشددا على ان المفوضية ستتعامل بحزم مع الادلة التي تثبت تورط اي ضابط أو جهة بالضغط على منتسبي الاجهزة الامنية للتصويت لصالح جهة معينة. 

وقال الشريفي في مؤتمر صحفي عقده في بغداد إنه “لا يوجد اي تزوير او تلاعب في عملية الاقتراع”، مشددا على أن “المفوضية ستتصدى لاي محاولة من قبل الكيانات السياسية التي تحاول التزوير او التلاعب في عملية الاقتراع او نتائج الانتخابات”.

وأضاف الشريفي أن “نتائج التصويت الخاص ستعلن مع التصويت العام بعد ان يتم خزن صناديق الاقتراع في مراكز محددة وفتحها مع العد والفرز الخاص بالتصويت العام”، مؤكدا ان “المعايير الدولية حددت ان يكون العد والفرز في يوم واحد وهو الـ21 من الشهر الحالي”.

وأكد أن “مفوضية الانتخابات في تنسيق مستمر مع اللجنة الامنية الخاصة في انتخابات مجالس المحافظات”، لكنه لفت إلى أن “القانون لم ينص على التنسيق مع اللجنة النيابية الامنية”.

وشدد الشريفي على أن “المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ستتعامل بحزم مع اي ادلة تثبت تورط اي ضاط في اجهزة الامن والجيش او اي جهة سياسية تحاول الضغط على منتسبي الاجهزة الامنية للتصويت لصالح جهة معينة”.

يذكر أن المئات من الجنود وأفراد الشرطة العراقيين توجهوا للأدلاء بأصواتهم في الاقتراع الخاص لمنتسبي الأجهزة الامنية، في الساعات الأولى من عملية الاقتراع التي بدأت مع فتح الصناديق ,في السابعة من صباح السبت ,حيث ينتظر ان يدلي نحو ٦٥١ الف من منتسبي القوات المسلحة العراقية في الجيش والشرطة باصواتهم. (النهاية)

اترك تعليقاً