الرئيسية / عربي و دولي / عربي / الشرق الأردنية : المليشيات تحشد عناصرها على الحدود السورية للدفاع عن الأسد

الشرق الأردنية : المليشيات تحشد عناصرها على الحدود السورية للدفاع عن الأسد

بغداد ( إيبا ) / متابعة / … قالت صحيفة الشرق الأردنية
أن المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية أصدر أوامره لقيادات المليشيات الموالية لطهران
كي تحشد العدد الأكبر من عناصرها، للدخول إلى الأراضي السورية خلال الأيام القليلة
المقبلة، في وقت مازال الموقف الرسمي المعلن للحكومة العراقية اتخاذ جانب الحياد في
أي حل عسكري للأزمة السورية.

وقالت مصادر عراقية في العاصمة الأردنية عمان لـ “الشرق”
إن عدد من المجاميع المسلحة العراقية، طالبت
مكاتبها في المدن الجنوبية من العراق حشد عناصرها للتدريب في معسكرات على الحدود العراقية
السورية، بهدف المشاركة لمدة ثلاثة أشهر في دعم النظام السوري بقيادة فيلق القدس الإيراني،
مقابل خمسة آلاف دولار تدفع لعوائلهم حين مغادرتهم العراق على أن يُدفع بعدها مبلغ
مماثل عند العودة من الأراضي السورية، أو تكرار ما يوصف بـ”بعثة الجهاد” للدفاع عن
مرقد السيدة زينب في ريف دمشق.

وترى هذه المصادر أن تكرار زيارات المسؤولين الأمنيين الإيرانيين
إلى العراق وأخرها زيارة أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي، تهدف
إلى تنسيق المواقف بين الحكومتين العراقية والإيرانية في موقفها الداعم لنظام الأسد،

 وقالت، “سبق وأن طلب وزير الداخلية الإيراني من المالكي فتح الحدود من جهة الشمال الشرقي
لسوريا بعد السيطرة على معبر الفيشخابور الذي تسرب منه المساعدات الكردية إلى أكراد
سوريا، وعدم مضايقة المهربين من التركمان في مناطق تلعفر، لتهريب عناصر المليشيات إلى داخل الأراضي السورية”. موضحة، “اليوم يأتي جليلي بمحور آخر، للضغط على حكومة المالكي،
بالسماح لعناصر المليشيات بالسفر إلى سوريا بعد تلقيها لتدريب أساسي وربطهم بضابط من
الفيلق الذي يقوده الجنرال قاسم سليماني”. ( النهاية ) 

اترك تعليقاً