الرئيسية / اخر الاخبار / الشرع : بيان لجنة المرأة سبباً في رفع جلسة النواب الى السبت المقبل

الشرع : بيان لجنة المرأة سبباً في رفع جلسة النواب الى السبت المقبل

بغداد(ايبا).. ارجع النائب فرات الشرع عن التحالف الوطني رفع جلسة البرلمان اليوم الى يوم السبت المقبل نتيجة لبيان لجنة المرأة الذي سبب امتعاض اغلب أعضاء مجلس النواب العراقي وخروجهم من قبة البرلمان .

وقال الشرع  لمراسل وكالة الصحافة المستقلة (ايبا) اليوم الخميس ” إن إحدى أعضاء لجنة المرأة النيابية تلت بيان بحق السجينات العراقيات وكانت احد فقرات هذا البيان مسيئة للسجينات التي اعتبرت بان جميع السجينات مغتصبات داخل السجون العراقية من قبل منتسبي السجن وضباطه ما سبب امتعاض اغلب النواب واعتراضهم على هذه الفقرة ” .

واضاف الشرع ” أن اغلب نواب البرلمان تركوا الجلسة معترضين على هذا البيان معتبرين أهانه للنساء العراقيات داخل السجن واتهام باطل لأغلب منتسبي السجون وتعميم خاطئ من قبل لجنة”  .

وذكر الشرع ”  ان تعالي أصوات النواب دفع برئيس مجلس النواب الى رفع الجلسة الى يوم السبت المقبل “.

وكان مصدر برلماني  كشف عن حدوث عراك بالايدي بين اطراف من التحالف الوطني واعضاء من القائمة العراقية في مجلس النواب.

وأضاف ان “المشادة والعراك جاء اثر قراءة تقرير بخصوص تعذيب واغتصاب السجينات في السجون العراقية”. موضحا ان “التحالف الوطني قاطع قراءة التقرير واتهم القائمة العراقية بالارهاب لقراءتها هذا التقرير”.

وتابع “نشبت اثر ذلك مشادة كلامية بين النائب عن التحالف الوطني عدنان الشحماني والنائب عن القائمة العراقية سلمان الجميلي، وتطورت الاحداث الى مشادة وعراك بين اعضاء من التحالفين”، مبينا ان “القائمة العراقية علقت حضورها في جلسة اليوم وغادرت قاعة مجلس النواب اثر هذه المشادة”.

ودعت لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب، الاحد الماضي، المعتقلات في السجون العراقية اللواتي تعرضنّ للاغتصاب الى رفع دعاوى قانونية ضد المعتدين من الضباط والمنتسبين.

وقال رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية سليم الجبوري في بيان له ان “ظهور مقاطع صوتية على احدى وسائل الاعلام لعدد من معتقلات تم اطلاق سراحهن من السجون الحكومية والتي تتضمن انواع التعذيب وحالات الاغتصاب التي تحدث للمعتقلات النساء داخل السجون الحكومية  يؤكد صحة الشكاوى التي يتم تقديمها بشكل مستمر الى لجنة حقوق الانسان النيابية من ذوي المعتقلين والمعتقلات”.

وحمل عضو لجنة الامن والدفاع النائب عن العراقية حامد المطلك، في 20 من الشهر الجاري ، القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي، ووزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي مسؤولية تعذيب “النساء المعتقلات” واغتصابهن في السجون. (النهاية)

اترك تعليقاً