السيستاني يدعم إجراء الانتخابات المبكرة في العراق

المستقلة/- أعرب المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني عن دعمه لإجراء الانتخابات التشريعية المبكرة في يونيو 2021، بعد أول لقاء يجريه منذ نحو عام مع مسؤول رفيع المستوى في الأمم المتحدة.

وقال السيستاني في بيان نشر على موقعه بعد الاجتماع الثنائي الذي عقده مع مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس-بلاسخارت إن “الانتخابات النيابية المقرر اجراؤها في العام القادم تحظى بأهمية بالغة”، محذرا من أن تأخيرها “سيؤدي الى تعميق مشاكل البلد والوصول ـ لا سمح الله ـ الى وضع يهدد وحدته ومستقبل أبنائه”.

وشجّع السيستاني العراقيين “على المشاركة بصورة واسعة” في الانتخابات، محذرا من أن “مزيدا من التأخير في إجراء الانتخابات أو إجراءها من دون توفير الشروط اللازمة لإنجاحها بحيث لا تكون نتائجها مقنعة لمعظم المواطنين سيؤدي الى تعميق مشاكل البلد والوصول إلى وضع يهدد وحدته ومستقبل أبنائه”.

وكان رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، قد أعلن الشهر الماضي، أن الانتخابات البرلمانية ستجري يوم 6 يونيو عام 2021، متعهدا بتوفير رقابة دولية على العملية الانتخابية.

وأضاف أن من بين “أهم أهداف حكومتي الإعداد لانتخابات حرة ونزيهة تنتج برلمانا يشكل حكومة تعكس إرادة الشعب”.

كما الرئيس العراقي برهم صالح، بإعلان رئيس مجلس الوزراء إجراء انتخابات مبكرة، وأكد في بيان، أن الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة حرة ونزيهة “تُعدّ من متطلبات الإصلاح السياسي المنشود، وهو استحقاق وطني أفرزه الحراك الشعبي”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.