الرئيسية / رئيسي / السيستاني والصدر يؤكدان على ضرورة انتخاب الاصلح والاكفأ في الانتخابات

السيستاني والصدر يؤكدان على ضرورة انتخاب الاصلح والاكفأ في الانتخابات

(المستقلة)… اعلن المكتب الخاص لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ان الاخير زار المرجع علي السيستاني في منزله في مدينة النجف، مبيناً ان الجانبين دعوا الى انتخاب الاصلح والاكفأ في الانتخابات النيابية المقبلة.

وقال بيان لمكتب الصدر تلقته (المستقلة) اليوم الاحد انه “زار سماحة السيد مقتدى الصدر سماحة المرجع الديني السيد علي السيستاني في منزله في النجف الاشرف ودار الحديث بين سماحة المرجع وسماحة السيد حول الوضع العام في العراق”.

وأكد البيان إن الجانبين شددا على “ضرورة توفير الامن والخدمات لابناء الشعب العراقي ونبذ الطائفية والارهاب والوقوف بوجه الفساد وتقديم المصلحة الوطنية العليا على المصالح الفئوية الضيقة والحفاظ على الوحدة الاسلامية والوطنية”.

واضاف البيان ان الجانبين اكدا على “ضرورة ان يكون الشعب العراقي على درجة عالية من المسؤولية في اختيار الاصلح والاكفأ او المخلص في الانتخابات البرلمانية المقبلة لانها تمثل الطريق الوحيد للتغيير نحو الافضل”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر زار، في وقت سابق، المرجع الديني اسحاق الفياض في مكتبه في مدينة النجف.

وكانت المفوضية أعلنت في 23 من شباط 2014 عن توزيع أكثر من أربعة ملايين من أصل نحو 21 مليون بطاقة انتخاب، تشكل نحو 19 بالمئة من البطاقات الإلكترونية الخاصة بالناخبين في عموم المحافظات وإقليم كردستان، وفي حين بينت أنها تعول كثيراً على دور المرجعيات الدينية ومنظمات المجتمع المدني في حث الناخبين على تسلم البطاقات والمشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة، أكدت أنها حددت العشرين من نيسان المقبل كآخر يوم لتسلم تلك البطاقات.

يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق حددت في وقت سابق 28 من نيسان 2014 موعداً للتصويت الخاص الذي يشمل منتسبي القوات الأمنية كافة إضافة إلى النزلاء في السجون والراقدين في المستشفيات.

وأقر مجلس النواب العراقي بالأغلبية مشروع قانون الانتخابات في الرابع من تشرين الثاني 2013 التي يؤمل أن تجرى في 30 من نيسان 2014 الحالي .(النهاية)

اترك تعليقاً