السويد لن تشهد الغروب حتى يوليو القادم

شهدت المدن الواقعة شمال السويد ظاهرة “شمس منتصف الليل” والتي تحدث في الدائرة القطبية الشكالية في أشهر لاصيف حيث لا تغرب الشمس لفترة من الزمن قد تصل لقرابة الشهرين.

وقد ارتفعت شمس مدينة كيرونا في أقصى شمال السويد يوم الأربعاء الماضي في تمام لساعة الواحدة صباحًا ولن تغرب قبل شهر يوليو القادم.

وبعد ساعات ارتفعت الشمس عند مدينة Treriksröset – أقصى نقطة في أقصى شمال السويد على الحدود مع النرويج وفنلندا، وبعد ذلك بيوم وصلت إلى أول قرية كينوفوبيو.

وقالت بوابة السويد الرسمية باللغة العربية عبر حسابها على تويتر: “اليوم تشرق شمس مدينة كيرونا الواقعة شمال السويد ولن تغرب قبل 50 يومًا نتيجة ظاهرة طبيعية تُسمى (شمس منتصف الليل)”.

وتابعت: “يبلغ طول النهار 23 ساعة و14 دقيقة ويقل عدد ساعات النهار تدريجيًا في كل يوم”.

ويتميز الصيف في شمال السويد بوجود 56 يومًا لا تغيب فيها الشمس على مدار الساعة، فيما يتميز الشتاء هناك بوجود 32 يومًا من الظلام التام.

وتُعَد “شمس منتصف الليل” مصطلحًا يُطلق على ظاهرة ظهور الشمس لمدة 24 ساعة متواصلة في اليوم في المناطق القطبية؛ ففي القطب الشمالي تبقى الشمس مشرقة لمدة 6 أشهر متتالية خلال الفترة الممتدة من 20 مارس إلى 23 سبتمبر.

كما تعد ظاهرة “شمس منتصف الليل” ظاهرة طبيعية تحدث في أشهر الصيف عند خطوط العرض شمال وبالقرب من الدائرة القطبية، وجنوب وبالقرب من الدائرة القطبية الجنوبية؛ حيث تبقى الشمس مرئية في منتصف الليل المحلي. وفي الطقس الصحو، فإن الشمس تكون مرئية طيلة 24 ساعة متواصلة.

التعليقات مغلقة.