السوداني : العراق نفذ برامج للامان الاجتماعي عملت على تدعيم الامن والاستقرار المجتمعي

(المستقلة)..اكد رئيس وفد العراق للدورة (107) لمؤتمر العمل الدولي المنعقدة في جنيف وزير العمل محمد شياع السوداني ان العراق نفذ السياسات والبرامج التنموية في مجالات مكافحة الفقر والبطالة والعنف والتهميش والاعاقة النفسية والتي تندرج ضمن خطة التنمية (2018-2022) التي تركز على ارساء اسس الحوكمة الرشيدة وتحقيق الاصلاح الاقتصادي.

واشار السوداني في كلمته التي القاها في المؤتمر الى ان تنفيذ تلك السياسات ساهم في تعزيز قدرات القوات المسلحة و الحشد الشعبي والقوات الساندة الاخرى في القضاء على عصابات داعش الارهابية وفلولها المجرمة وايضا القضاء على البؤر الارهابية والاجرامية في العراق.

واضاف السوداني ان الحاجة في العراق قائمة الى برنامج العمل اللائق وتعزيز سبل التعاون من اجل اعادة تأهيل المناطق المحررة وايضا تعزيز قابلية الشباب للحصول على فرص العمل اللائقة وكذلك الحاجة الى معالجة عمل الاطفال وزيادة قابلية مشاركة المرأة في العمل وتعزيز الاقتصاد، منوها الى اهمية دعم البرنامج الحكومي للاستثمار بما يتناسب ومرحلة مابعد الصراع وتعزيز الصمود لضمان عدم عودة حاضنات الارهاب لتلك المناطق.

ونوه وزير العمل الى ان حكومة العراق ممثلة بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية صممت برامج للامان الاجتماعي تعمل على تدعيم الامن والاستقرار المجتمعي واهم فقراته تأمين الاعانة الاجتماعية لـ(5) ملايين مواطن وكذلك اطلقت الوزارة البرنامج التجريبي للاعانات المشروطة بالصحة والتعليم في مناطق مختارة وبالتعاون مع الشركاء المحليين والدوليين للتشجيع على الاستمرار في التعليم والانخراط في البرامج الصحية وكذلك الاستعداد لتنفيذ المشروع الطارىء والخاص بتدعيم الصمود في المناطق المحررة بالتعاون مع البنك الدولي والمتضمن منح القروض الصغيرة والتاهيل النفسي لاعادة دمج الافراد بالمجتمع بعد صدمة داعش وايضا العمل على برنامج للتخفيف من الفقر وبذل الجهد لاصلاح النظام التقاعدي والضمان الاجتماعي لرفع وتوسيع الشمول بالضمان الاجتماعي.

وطالب السوداني المؤتمر بضرورة تفعيل تعاون عمل المنظمة بصورة اكبر مع العراق من اجل تصميم برنامج وطني للعمل اللائق واجراء مسح لسوق العمل العراقي الى جانب بناء قدرات الشركاء الاجتماعيين لضرورة الامتثال لاحكام اتفاقية العمل الدولية رقم (87) لسنة 1948 التي صادق عليها العراق عام 2018.

هذا وتناقش الدورة (107) لمؤتمر العمل الدولي التي تستمر لغاية الثامن من حزيران الجاري التعاون الإنمائي للمنظمة في سياق إصلاح منظومة الأمم المتحدة وكذلك تطبيق معايير العمل الدولية وايضا مناقشة وضع حقوق العمال في بلدان العالم وتناقش مسحاً عاماً أجري على معايير وقت العمل بما يعكس خبرة الدول الأعضاء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد