السلطات الكينية تحتجز رئيس وزراء الصومال في نيروبي لعدة ساعات

 

(المستقلة).. أوقفت السلطات الكينية رئيس الوزراء الصومالي أمس السبت عمر عبد الرشيد شرماركي والوفد المرافق له عدة ساعات في مطار جوما كينياتا بالعاصمة نيروبي وذللك بعد أن اتهم وفد الصومال بخرق البرتوكول.

وكانت طائرة مستأجرة تقل وفد رئيس الوزراء الصومالي هبطت بهم في مطار جوما كينياتا دون المرور بمطار مدينة غاريسا الواقع شمال شرقي هذا البلد الإفريقي الذي أرسل قواته إلى الصومال لقتال متمردي حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وبحسب صحيفة ” ذي استاندر الكينية ” كان يجب مسح طائرة شرماركي والوفد المرافق له في مطار محلي بمدينة ” وجير” وهي معبر لإخضاع رحلات الخطوط القادمة من مقديشو لإجراء أمني مكثف.

وأضافت الصحيفة إن ضباط أمن كينيا طالبوا بإرسال طائرة شرماركي مرة أخرى إلى مقديشو، وعلى الرغم من أن الطائرة عادت فورا عند إنزال الركاب، حيث اضطر رئيس الوزراء والوفد المرافق له للوقوف أمام صالة الشخصيات الهامة لعدة ساعات.

وكان برفقة رئيس الوزراء الصومالي 20 شخصا من بينهم ثلاثة من أعضاء وزاته حيث يخططون للمشاركة في المؤتمر الدولي حول الصومال والذي يعقد في مدينة استنطبول التركية في الأسبوع القادمة.

وفيما يبدو أن الصومال الذي لا يملك طائرة واحدة وطنية يواجه قادته صعوبات كبيرة في التنقلات في بلد يعاني الحرب على الإرهاب وتدخل دول الجوار في سيادته.

من جهتا لم تعلق الحكومة الصومالية تفاصيل بخصوص إيقاف عمر عبد الرشيد والوفد المرافق له في نيروبي.

الجدير بالذكر، أن كينيا تساند الصومال فيما يتعلق بالعمليات العسكرية الجارية ضد متمردي حركة الشباب في جنوب البلاد.(النهاية)
المصدر : صوت الصومال

قد يعجبك ايضا

اترك رد