السفير الصيني للجعفري : نسعى لتعزيز التعاون الأمنيِّ والاستخباريِّ والاستقرار بالعراق

(المستقلة) … أكد سفير الصين لدى العراق تشن وي تشينغ خلال لقائه وزير الخارجيَّة إبراهيم الجعفريّ بمبنى الوزارة ببغداد، سعي بلاده لتعزيز التعاون الامني وتحقيق الاستقرار في العراق.

وذكر بيان للخارجية وتلقته (المستقلة) اليوم أن السفير الصيني قال خلال اللقاء ان “الحكومة الصينيَّة تسعى لتعزيز التعاون، والتنسيق الأمنيِّ، والاستخباريِّ مع العراق إضافة إلى تبادل الخبرات في مجال التدريب، لافتاً إلى أنَّ العراق في الخط الأول لمُواجَهة الإرهاب، وأنَّ الصين شريك، وصديق له، وسنبذل كلَّ الجُهُود في مُختلِف المجالات لعودة الأمن، والاستقرار إلى الشعب العراقي”.

كما أكـَّد السفير الصيني “استمرار دعم بلاده للعراق في حربه ضدّ إرهابيِّي داعش، وانهم مُستمِرُّون بتقديمم المُساعَدات الإنسانيَّة، والخدميَّة للعوائل النازحة، ومُستعِدُّون للمُساهَمة في إعادة إعمار البنى التحتيَّة للمُدُن العراقـيَّة بعد القضاء على عصابات داعش الإرهابيَّة”.

وبحث الجانبان “العلاقات الثنائيَّة وسُبُل تعزيزها بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين، واستعراض الانتصارات الكبيرةة التي يُحقـِّقها العراقـيُّون في حربهم ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، والجُهُود المبذولة من قِبَل الدول الصديقة للعراق في مُختلِف المجالات”.

وثمَّن الجعفري “موقف الصين المُسانِد للعراق، وتوفير المُستلزَمات الضروريَّة للعوائل النازحة، ودعمه في المحافلل الدوليَّة رغم أنـَّها ليست ضمن التحالف الدوليِّ ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة”.

وقال ان “العراق يخوض حرباً دفاعاً عن نفسه، ونيابة عن العالم كلـِّه، ويُحقـِّق انتصارات كبيرة، وسيُحرِّر أراضيهه بالكامل من قبضة إرهابيِّي داعش، سيما وان العراق بلد غنيّ بالثروات المُتعدِّدة، ويمتلك مُقوِّمات النهوض، ولكنه يمرُّ بظروف استثنائيَّة سيتجاوزها، ويتطلع لاستثمار الدول الصديقة، ومُساعَدته لإعادة إعمار المُدُن العراقـيَّة بعد القضاء على الإرهاب”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد