السفير التركي لعلاوي الاجراءات الاخيرة بشأن الفيـزا جاءت لحفظ الأمن وربع مليون عراقي اختفى

(المستقلة)…. طالب رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي تركيا بانهاء وجودها العسكري بشمال العراق، فيما اكد السفير التركي ان ربع مليون عراقي اختفى في بلاده، بيـن ان الاجراءات الاخيرة بشأن الفيـزا جاءت لحفظ الأمن لكلا البلدين.

وقال مكتب علاوي في بيان له تلقته (المستقلة)… اليوم  ان “رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي التقى اليوم بمكتبه السفير التركي لدى العراق فاروق قيماقجي يرافقه المستشار السياسي في السفارة”، مبيناً ان “اللقاء كان على مستوى عال من الصراحة وتركز على امور هامة مرتبطة بالعلاقات الثنائية بين البلدين وعموم اوضاع المنطقة”.

وطالب علاوي بـ”وجوب انهاء وجود الجيش التركي بشمال العراق”،  مشيرا الى ان “ليس هناك ما يمنع رئيس الحكومة القائد العام للقوات المسلحة(حيدر العبادي) من السفر شخصياً الى تركيا او ارسال وفد رفيع المستوى لايجاد مخرج للازمة”.

وتابع علاوي ان “لم يتحقق الحل التوافقي فعلى العراق ان يلجأ الى مجلس الامن الدولي لاتخاذ الاجراءات التي تفضي الى انهاء وغلق هذا الملف بمايضمن سيادة العراق”.

بدوره رحب السفير التركي فاروق قايمجي”بطرح رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي”، متمنيا “زيارة وفد رفيع المستوى الى تركيا، كما جرى الحديث عن مسألة تأشيرات الدخول ( الفيزا )”.

واشار  قايمجي الى “وجود ما يربوا على ربع مليون مواطن عراقي في تركيا، عدا الاعداد الكبيرة من اللاجئين، والذين حصلوا على سمات دخول لكنهم اختفوا داخل تركيا”.

واكد قايمجي ان “الاجراءات الجديدة التي اتخذها الجانب التركي في منح التأشيرات ضرورية لمواجهة التهديدات لأمن تركيا والعراق”، مبيناً انها “تأتي في اطار تلافي الاخطاء التي يمكن لقوى (داعش) والتطرف الافادة منها”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد