السفارة الاميركية تصدر توضيحاً حول هجمات شنها “عملاء إيران” في العراق

(المستقلة)… أصدرت السفارة الامريكية في بغداد اليوم السبت بياناً بشأن هجمات قالت ان “عملاء إيران” تشنها في العراق.

وقالت السفارة الامريكية في بيان لها، “قام عملاء إيران مؤخرًا بعدة هجمات ضدّ قواعد تتواجد فيها قوات الأمن العراقية جنبا إلى جنب مع أفراد من القوات الأمريكية والتحالف الدولي”.

واضافت “في 9 كانون الأول، شنوا هجومًا صاروخيًا على منشأة عراقية تقع في مجمع مطار بغداد الدولي، أدّى إلى إصابة خمسة جنود عراقيين، اثنان منهم في حالة خطيرة، تلا ذلك هجوم صاروخي آخر على المطار في 11 كانون الأول”.

وتابع البيان “اننا نصلّي من أجل هؤلاء الجنود العراقيين الشجعان ونأمل أن يتعافوا بسرعة وبشكل كامل من جروحهم”.

واكدت  السفارة “ستواصل الولايات المتحدة العمل يداً بيد مع شركائنا العراقيين، بما في ذلك قوات الأمن العراقية، التي لعبت دوراً محورياً في استعادة سيادة العراق من داعش، ولكن ينبغي علينا أيضًا أن نغتنم هذه الفرصة لتذكير قادة إيران بأن أي هجمات من جانبهم، أو من قِبل وكلائهم مهما كانت هويتهم، تلحق الأذى بالأميركيين أو حلفائنا أو بمصالحنا، سوف يتمّ الرد عليها من خلال استجابة أمريكية حاسمة”.

وشددت على انه “يجب على إيران أن تحترم سيادة جيرانها وأن تتوقف فوراً عن تقديم المساعدات والدعم لأطراف ثالثة في العراق وفي جميع أنحاء المنطقة”. (النهاية)

التعليقات مغلقة.