السفاح ممنوع من الترشّح لرئاسة “الاتحاد العراقي”

تلقى نجم منتخب العراق الأسبق، يونس محمود الملقب بـ السفاح، صدمة كبيرة قد تُربك مشروعه المقبل في الترشح لرئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم، وذلك بسبب الشروط الجديدة التي فرضها الاتحاد العراقي لكرة القدم.

وسبق لمحمود خلال الفترة الماضية أن أعلن نيته دخول انتخابات اتحاد كرة القدم، بالترشّح لمنصب الرئيس أو النائب في الانتخابات التي من المأمول أن تجري نهاية العام الحالي أو بداية العام المقبل، حسب الوقت الذي سيجري به الانتهاء من كتابة النظام الأساسي للانتخابات من قبل الهيئة التنفيذية للاتحاد العراقي والاستعداد لإقامة انتخابات الاتحادات الفرعية والروابط قبل انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد.

 

وتشمل التعديلات الجديدة للنظام الداخلي والأساسي للانتخابات، توسيع الهيئة العامة للاتحاد العراقي، بحيث يشمل مدى واسعاً من الكيانات التي تمارس كرة القدم، وقد يصبح العدد ما بين (94-100) مندوب، واستحداث روابط مهمة وعدم السماح بازدواجية المناصب.

 

وستكون النقطة الأبرز في النظام الأساسي الجديد، شرط وجود الشهادة الجامعية لمن يرغب في الترشح لمنصب الرئيس أو النائب والإعدادية للمرشحين للعضوية، وهو شرط سيبعد يونس محمود من الترشح على منصب الرئيس أو النائب، لكونه لا يمتلك شهادة جامعية، ولا يزال طالباً في المرحلة الأولى للتربية الرياضية في إحدى الجامعات الأهلية وسط العاصمة بغداد.

 

وطالب عدد من الشخصيات الرياضية والجماهير بضرورة تعديل فقرة الشهادة الجماعية، وذلك للسماح لنجوم العراق الذين قدموا الكثير للمنتخبات بالترشح لمنصب الرئيس أو النائب.

 

وسيُعرَض النظام الأساسي للانتخابات على الهيئة العامة لممثلي الأندية العراقية قبل إرساله إلى “فيفا” للتصديق عليه بغية التمهيد لإجراء انتخابات جديدة، وذلك لاختيار مكتب تنفيذي جديد يقود الكرة العراقية لأربع سنوات قادمة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.