السعي لإدانة كلب باتلاف خطوط الألياف الضوئية في ولاية المسيسبي

المستقلة.. قام كلب بإتلاف خط للألياف الضوئية يربط بين مباني حكومية في ولاية ميسيسيبي. الكلب مزق الخط إربًا إربًا وجعله غير صالح للاسخدام حيث أشارت بيانات إلى عملية تغييره وإصلاحه ستكلف المقاطعة آلاف الدولارات.

وأوضح عمدة المقاطعة تيم وروتين، لصحيفة “إنتربرايز جورنال وينزداي” بأن الخط الذي تعرض للتلف يربط بين مبنى محكمة ومبنى قريب لمحكمة العدل في مقاطعة أمييت، مشيرا إلى أن السلك كان مرتفعًا، ولكنه سقط على الأرض بالقرب من الباب الأمامي لمبنى محكمة العدل، حيث تمكن الكلب من مضغه وتقطيعه.

وحسب المعلومات التي أوردتها وسائل الإعلام المحلية لم يتم القبض على “الجاني” متلبسا، لكن المسؤولين رأوا “صاحبه” من خلال كاميرات المراقبة الأمنية، على حد قول وروتين، الذي أصبح متأكدا من المشتبه به، لكنه يفتقر إلى أدلة ملموسة لتوجيه التهمة لـ “الكلب”.

وفي حال وجود أدلة ملموسة، يمكن للمسؤولين والمقاطعة طلب تعويضات، والتي تصل إلى أكثر من 7 آلاف دولار، من صاحب الكلب حسب تيم وروتين.

ولإصلاح العطب، قام مكتب العمدة مؤخرا وكمرحلة أولى بتخصيص 4 آلاف دولار لإنشاء هوائيين لإرسال إشارات إلى خطوط الألياف الضوئية، ونظرا لتكلفة العملية، صوت المسرولون عن تخصيص 3600 دولار إضافية للحصول على خط ألياف جديد.

روجر أرنولد، قاضي محكمة مقاطعة أمييت أكد أنها المرة الأولى التي يستمع فيها إلى قضية من هذا النوع، وقال ساخرًا: “لقد سمعت أن المشتبه به لا يزال طليقًا”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.