الرئيسية / سياسية / السعدي: مشروع نقل سكان أشرف من العراق يجب أن يأخذ مساره القانوني و تحت إشراف دولي

السعدي: مشروع نقل سكان أشرف من العراق يجب أن يأخذ مساره القانوني و تحت إشراف دولي

بغداد (إيبا)…دعا
القيادي في القائمة العراقية مشعان السعدي لحكومة العراقية لأن تتخذ قرارها الوطني
الخالص في قضية مخيم أشرف، بحيث يحقق للبلاد وللشعب العراقي مصالحه دون الرضوخ لتدخلات
وضغوطات من أي طرف خارجي.

وقال في تصريح
تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)…  بأنه
لا يجوز للحكومة العراقية أو أي جهة كانت أن تتلاعب بأرواح البشر سواء أكانوا من أبناء
الشعب العراقي أم من المتواجدين العزّل على أرض العراق، على الرغم من تأويل الحكومة
لحق بسط سيادتها على أرضها وامتلاك قرارها السياسي بالشكل الذي تراه.

وأكد على أن لسكان مخيم
أشرف الحق في ممارسة حقوقهم الإنسانية، والعيش بكرامة، وتوفير كافة متطلبات الحياة
الأساسية لهم.

وأفاد بأن تعامل الحكومة
العراقية مع سكان مخيم أشرف يجب أن يكون قائماً على احترام حق أي إنسان في أي مكان،
باعتبار أن لكل إنسان حقوقاً من الواجب احترامها.

وأضاف أما في
حالة وجود أية قضايا سياسية أو قانونية عالقة فيجب حلها من خلال الأسس والمرتكزات القانونية
والدبلوماسية المتبعة.

واسترسل قائلاً
إلا أنه لم يصدر حتى الآن ما يخالف القوانين من طرف سكان مخيم أشرف يهدد الدولة
العراقية أو المواطن العراقي.

واستطرد السعدي قائلاً
بأن مشروع نقل سكان المخيم من العراق يجب أن يأخذ مساره وشكله القانوني والشرعي،
وأن يكون تحت إشراف دولي.

وأشار إلى أن أعداد
سكان مخيم أشرف تفوق الـ3000 آلاف، ما يفرض في إطار حل قضيتهم توفير المتطلبات الأساسية،
ولا يمكن لعملية نقلهم أن تجري بشكل قسري.

وشدّد على ضرورة أن
يتوفر لهذا العدد من البشر متطلبات الأمن والغذاء والدواء..وغير ذلك، حتى تحين لحظة
نقلهم إلى دول ثالثة بالتنسيق مع الجهات الدولية المختصة.

يذكر بأن مستشار الأمن
القومي العراقي فالح الفياض أدلى خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء 31-7-2012، بتصريحات قال
فيها بأن الحكومة العراقية لديها الحق اليوم باتخاذ أي إجراء تجاه سكان أشرف
بعد انتهاء مهلة إغلاق المخيم، ملوحاً بترحيلهم بشكل قسري من المخيم.(النهاية)

اترك تعليقاً