الرئيسية / امنية / السعد : المسؤلون الامنيون يعلمون مسبقا بالهجوم الذي وقع على مديرية مكافحة الارهاب

السعد : المسؤلون الامنيون يعلمون مسبقا بالهجوم الذي وقع على مديرية مكافحة الارهاب

بغداد (إيبا)… كشفت القيادية في حزب الفضيلة
سوزان السعد عن وجود علم مسبق لدى المسؤولين في الاجهزة الامنية  بالهجوم الذي خططت له المجاميع الارهابية على مديرية
محافحة الارهاب لاطلاق سراح معتقلي القاعدة لكنهم لم يتخذوا الاجراءات اللازمة.

 

وقالت في بيان لها تلقته وكالة الصحافة
المستقلة (إيبا)… انه على الرغم من ان هذه المعلومات وصلت منذ وقت طويل الى
مسؤولي الاجهزة الامنية ،  لكنهم لم يتخذوا
الحيطة والحذر والاستعدادت الكاملة لمواجهة هذا الاعتداء الاثم وتركوا المجال مفتوحا
امام قوى الشر لتزهق ارواح عدد كبير من ابناء الشعب الابرياء .

 

وحذرت السعد من  ان وجود مجرمين بهذه الدرجة من الخطورة ينذر بوجود
مخططات اخرى قد تتكرر اذا لم يتم حسم قضاياهم 
من قبل الجهات المعنية والمصادقة على احكام الاعدام الصادرة بحقهم لان  

 

وطالبت السعد   القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي
بتشكيل لجنة تحقيقية بهذا الشأن لمحاسبة المقصرين اضافة الى تغيير اغلب القيادات الامنية
التي تعيش في سبات دائم في اماكنها ما ادى الى تراجع الملف الامني بصورة كبيرة ، اضافة
الى التاكيد على الجهد الاستخباراتي والضربات الاستباقية التي تحول دون حدوث من هكذا
خروقات .

 

واعلنت وزارة الداخلية الثلاثاء ان قواتها
احبطت هجوماً إرهابياً استهدف مبنى مديرية مكافحة الإرهاب.

 

وقالت الوزارة في بيان صحفي ان قوات وزارة
الداخلية أحبطت هجوماً إرهابياً استهدف مبنى مديرية مكافحة الإرهاب بإقتحامه من قبل
مسلحين إرهابيين غايتهم تهريب عناصر قيادية إرهابية محتجزين في المديرية .

 

واضافت ان ثلاثة إرهابيين حاولوا دخول المديرية
عبر تفجير عبوة ناسفة تلتها سيارة مفخخة في بوابة المديرية بعد الظهر إلا أن حراس المديرية
احبطوا الهجوم وقتلوا إرهابيين إثنين ومنعوا الإقتراب من السجن الذي يحتجز فيه الإرهابيون
. مشيرة الى استشهاد ضابط برتبة مقدم وجرح عنصرين
أمنيين آخرين في الهجوم الإرهابي .

 

واوضحت ان هذه الهجمات الإنتحارية اليائسة
تأتي في سياق حملة يقوم بها تنظيم القاعدة الإرهابي خلال شهر رمضان المبارك لاعادة
الزخم المعنوي لعناصره واستمداد غطاء ديني لعملياته الإجرامية بعد سقوط الأقنعة والذرائع
التي يتحجج بها. (النهاية)

اترك تعليقاً