الرئيسية / سياسية / السامرائي : إنقاذ العراق يكون باحترام معنى الشراكة الوطنية لا خلق أزمات جديدة

السامرائي : إنقاذ العراق يكون باحترام معنى الشراكة الوطنية لا خلق أزمات جديدة

 بغداد ( إيبا ).. أكد الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي إياد السامرائي أن الوضع العراقي الراهن بات لا يتحمل المزيد من الأزمات ، مبيناًَ أن الاستهداف الذي تعرض له وزير المالية رافع العيساوي يمثل ضربة أخرى للعملية السياسية في العراق ومسمار آخر في نعش المشاركة الوطنية التي كانت شعار الحكومة الحالية والأساس الذي تشكلت بموجبه .

وأوضح السامرائي في تصريح صحفي ، أننا نشهد يومياً تراجعاً في المسار الديمقراطي الهش وآخر مماثل في مجال حقوق الإنسان  ، من خلال إطلاق يد الأجهزة الأمنية دون ضوابط قانونية والسكوت عن ممارساتها السيئة ، متسائلاً ؟ هل ستبقى القوى السياسية ملتزمة الصمت إلى أن ينهار العراق بسبب هذه الممارسات وتنفجر غضبة الجماهير .

وأضاف:  أن التظاهرات الشعبية التي خرجت خلال اليومين الماضيين مثلت رسالة واضحة للحكومة وأجهزتها لا ينبغي تجاهلها لئلا تتطور الأمور وتصل لتعقيدات أشد ولاسيما وإن سجل العراق أصبح واحدا من أسوأ السجلات في العالم وعلى أكثر من صعيد وصار لزاما على كل من يحب العراق ويريدله مكانة عالية أن يوقف ذلك الانحدار الهائل الذي يشهده .

وتمنى السامرائي أن يكون ما حدث غلطة يتم التراجع سريعاً عنها ، أما الإصرار على الخطأ فيحمل معاني النية المبيتة لتفجير الأوضاع والتي طالما هدد البعض بها بين الحين والآخر ، معرباً عن اعتقاده بأن إنقاذ العراق وضمان سلامة مستقبله مرهون بصحة مسيرته وتطورها وتفاهم الشركاء في الحكم على كل القضايا الأساسية لا في خلق أزمات متوالية وممارسات عسكرية تستهدف القوى السياسية المشاركة في السلطة ، والذي يعني إنهاء الشراكة على أرض الواقع .(النهاية)

اترك تعليقاً