الرئيسية / سياسية / الساعدي : من وضع البعثيين في المناصب الامنية الحساسة هو شريك في جرائهم بحق الشعب

الساعدي : من وضع البعثيين في المناصب الامنية الحساسة هو شريك في جرائهم بحق الشعب

بغداد (إيبا)… عزا النائب المستقل في مجلس النواب صباح الساعدي التفجيرات الاخيرة التي شهدتها العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الى عدة اسباب ابرزها  تسليم المناصب الامنية الى عناصر من النظام السابق .

وقال الساعدي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان اليوم الثلاثاء ان ” من اهم اسباب التفجيرات الاخيرة هو الفشل الأمني الذي تعتمد عليه العقلية المتخلفة التي تقود الملف الامني والتي تعتمد على مسك الأرض دون الاعتماد على العمليات الاستخبارية الاستباقية لضرب اوكار الارهاب وكشف الخلايا الاجرامية “.

وأضاف ” كما ان سيطرة البعثيين الذين ارجعهم القائد العام للقوات المسلحة الى الاجهزة الاستخبارية والمخابراتية في الدولة هو سبب آخر في عدم نهوض الواقع الاستخباري ولن ينهض مع استمرار بقائهم فيه ، لذا فمن وضع مثل هكذا عناصر مجرمة سيكون هو ايضاً مجرماً في حق الشعب العراقي ومسؤول عن دماء الابرياء التي تسيل وتنزف يومياً وستكون ذمة في رقبته”.

وتابع الساعدي ” كما ان الفساد المالي والاداري وبيع المناصب الامنية لاسيما في المراكز القيادية في الاجهزة الامنية هو من اخطر ما يواجهه الملف الامني من تحديات وخروقات بالاضافة الى غياب المراقبة والمحاسبة والمساءلة الحقيقية عن هذا الفساد فضلا عن غياب ثقافة الاعتذار من المسؤولين عن تقصيرهم لهذا الخروقات التي يذهب ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى من ابناء الشعب العراقي “.

وشهدت العاصمة بغداد وعدة محافظات منها كركوك والبصرة ونينوى وذي قار وميسان وصلاح الدين الاحد الماضي عدة انفجارات بسيارات مفخخة اسفرت عن مقتل واصابة العشرات من المدنيين . (النهاية)

اترك تعليقاً