الرئيسية / سياسية / الركابي: على النجيفي والقادة الاخرين عدم الباس الامور القضائية الزي الطائفي

الركابي: على النجيفي والقادة الاخرين عدم الباس الامور القضائية الزي الطائفي

بغداد ( إيبا )..انتقد عضو ائتلاف دولة القانون النائب ابراهيم الركابي زيارة رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي اقليم كردستان من اجل بحث مسألة اعتقال عناصر من حماية  وزير المالية رافع العيساوي، داعيا النجيفي والقادة السياسيين الى عدم الباس الامور القضائية الزي الطائفي.

 وقال الركابي في تصريح تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)  اليوم السبت، ان عملية الاعتقال تمت وفق اوامر قضائية مبنية على اساس اعترافات احد افراد الحماية، ولكن ما اثير من ضجة ما هو الا محاولة لخلط الاوراق والباس القضية زياً طائفياً هي بعيدة عنه كل البعد.

وأضاف ان اللجنة القضائية المكلفة بالتحقيقة بالقضية اصدرت تلك الاوامر مشكلة من تسعة قضاة منهم ستة ينتمون الى الطائفة السنية، وهؤلاء القضاة تعاملوا مع القضية بمهنية ولم ينظروا الى طائفة الضحايا او المتهمين.

 وأوضح الركابي ان الدليل الاكبر على ان القضية غير مسيسة هو اطلاق سراح 50 عنصرا من حماية العيساوي لم يتم بحقهم اصدار مذكرات القاء قبض فيما ابقي على 10 فقط صادرة بحقم المذكرات، من اجل التحقيق معهم.

وأشار الى ان 20 عائلة في محافظة الأنبار رفعت دعاوى ضد متهمين من حماية طارق الهاشمي ورافع العيساوي، منتقدا الصيحات التي يطلقها البعض محاولين بها تسييس القضية وجعلها استهدافا لمكون من مكونات الشعب المهمة، وهذا ما يجانب الحقيقة.

وبين النائب عن دولة القانون ان النجيفي يستطيع ان يتصل بالقضاء ليطلع على سير التحقيقات باعتباره رئيس السلطة التشريعة وليس ان يقوم بتحريف سير القضية من خلال الذهاب الى اقليم كردستان وبحث الامر على انه استهداف طائفي كما يزعمون.(النهاية)

تعليق واحد

  1. ليعلم العراقيين ان هنالك المزيد من الالغام أمثال هؤلاء الارهابيين وهم في اعلى مراكز الدولة فكيف يمكن ان تبنى الدولة؟
    كيف يمكن لانسان ان ينتمي لحزب او قائمة سياسية واغلبها ارهابيين؟
    هل يسمح ضمير الانسان بالدفاع عن ارهابي مثل هؤلاء
    اي زمان واي مدعي السياسة هؤلاء؟
    اي تقديس لهؤلاء والان حتى حماياتهم اصبحوا مقدسين
    تبا للدعايات الانتخابات تبا لكم من سياسيين
    فاسدين من تتشرفوا بالمشاركة في مثل تلك الاحزاب والقوائم المخجلة هل المال مهم لهذا الحد؟
    والمصيبة الاكبر من يدعي المقاومة الشريفة وهو اله للجهل!! وهو الخطر الاكبر على مستقبل العراق

اترك تعليقاً