الرئيسية / تنبيهات / الرقي (البطيخ).. منافع صحية كبرى

الرقي (البطيخ).. منافع صحية كبرى

(المستقلة)..يقبل الناس على تناول بعض الفواكه في مختلف أشهر السنة، لكن بعض الثمار تحقق رواجا “استثنائيا” خلال فصل الصيف، بسبب احتوائها على نسبة عالية من الماء.

ويوصي خبراء الصحة باستهلاك الرقي (البطيخ) ، لأنه يحتوي على فيتامينات “A” و”B6″ و”C”، فضلا عن عناصر مغذية مضادة للأكسدة.

وتساعد فاكهة الرقي (البطيخ )، التي يشكل الماء 90 في المئة منها، على مقاومة بعض أنواع السرطان، وحماية صحة القلب.

وبحسب هيئة غير حكومية لترويج الرقي(البطيخ) في ولاية فلوريدا الأميركية، فإن هذه الفاكهة تضم مستوى أعلى من مادة الليكوبين مقارنة بأي فاكهة أخرى.

وتوصف هذه المادة بـ”الملك”، لأنها تؤدي دورا بارزا في محاربة الاضطرابات الصحية الخطيرة مثل السرطان والضمور البقعي.

فضلا عن ذلك، يحتوي الرقي على مواد مفيدة للجسم مثل الثيامين والنياسين والفولات وحمض الباناثونيك الذي يخفف من مرض الربو.

كيف تختار الرقي؟

أما إذا أردت اقتناء الرقي، فاحرص على أن تكون سليمة وبدون خدوش من الخارج، ومن الأفضل أن تكون ثقيلة الوزن.

وإذ رأيت ما يشبه الحلقة الصفراء حول الرقية (البطيخة)، فهذا مؤشر جيد لأنه يعني أن الثمرة قد جرى جنيها حديثا، وتعرضت لأشعة الشمس، وهذا الأمر ما كان ليحصل لو أنها ظلت في مكان خاص بالتبريد.

وفي حال أردت تبديد الشكوك، فإن بعض الباعة يبدون تساهلا مع المشترين ويقدمون قطعة من الفاكهة، قبل إتمام عملية الشراء.

لكن زراعة الرقي (البطيخ) لا تسلم من الانتقادات في بعض البلدان، والسبب هو أن هذه الثمرة تستهلك نسبة عالية من المياه، مما يؤدي إلى استنزاف الموارد الطبيعية.

 

المصدر: سكاي نيوز