الرئيس الكوري الشمالي لم يخضع لجراحة في القلب

(المستقلة)..أفادت مصادر استخباراتية في كوريا الجنوبية بأنه لا توجد أي مؤشرات على أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد خضع لعملية جراحية في القلب، لتدحض بذلك أي تكهنات أو شائعات سابقة حول هذه المسألة.

ونقلت وكالة “يونهاب” للأنباء عن مخابرات كوريا الجنوبية قولها،إنه لا توجد إشارة على أن رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون خضع لجراحة في القلب.

ولم تنشر وسائل الإعلام الرسمية في بيونغ يانغ شيئا عن الزعيم الكوري الشمالي لمدة 3 أسابيع مما أثار عاصفة من التكهنات بشأن صحته ومكانه، بل ذهبت إلى أبعد من ذلك حين تحدثت عن وفاته، قبل أن يظهر من جديد يوم السبت.

ومما زاد من حدة الشائعات، غياب كيم عن ذكرى ميلاد جده الراحل ومؤسس الدولة كيم إيل سونغ، في الخامس عشر من نيسان الماضي، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

التعليقات مغلقة.