الرئيسية / عربي و دولي / الدكتو الصفيحى يستكمل الجزء الخامس من برنامج( قبس من الاسرار فى الفاظ القرأن)

الدكتو الصفيحى يستكمل الجزء الخامس من برنامج( قبس من الاسرار فى الفاظ القرأن)

المستقلة – القاهرة – وليد الرمالي

استكمل الدكتور حسام خلف الصفيحى كتابة وتأليف الجزء الخامس من برنامج( قبس من الاسرار فى الفاظ القران) والذى يذاع على اذاعة القاهرة الكبرى تقديم الاستاذة سهام سعد وأخراج عميد الاذاعة الاستاذ عبد العزيز عبد المجيد.
ويعد هذا البرنامج ليس له سابقة فقد نهج الصفيحى نهج استخراج الالفاظ التى لم ترد الا مرة واحدة فى القران وما فيها من سمات فنية وجمالية عديدة وتلك الخصوصيات الفنية البارعة وقد اختصت هذه الالفاظ باسرار كثيرة وتزيد الالفاظ على ذلك كله بأنها عنوان البلاغة والاعجاز وأية القدرةوالا لهية التى أحاطت بمفردات اللغة واختار منها الفاظا هى الأدق معنى والأوفى تصويرا والأنسب لسياقها من غيرها مما يقاربها مما هو مذكور فى القرأن فى مواطن أخرى.
لقد اختار الدكتور الصفيحى فى تأليفه لهذا البرنامج الفريد من نوعة فى تاريخ الاذاعة المصرية الالفاظ التى تتميز بدقة الاختيار وجمال التصوير وشدة الانسجام بينها وبين جارتها ولا يمكن ان تستبدل بها غيرها فكأنما خلقت لهذا المكان التى وضعت فيه ولسر عظيم.
ولوحظ من خلال الاطلاع على بحث البرنامج وجمع المادة العلمية التى توصل اليها الدكتور الصفيحى أن عدد الالفاظ فى سور القرأن الكريم قد تتفاوت تفاوتا واضحا فأكثرها فى سورة البقرة حيث ورد فيها ثلاث وسبعون لفظا وبلغ عدد الالفاظ فى باقى القران ثلاثة الاف لفظ ويدل هذا العدد الجم من الالفاظ دلالة ساطعة على أن القرأن الكريم من لدن حكيم عليم اذ يستحيل على أى انسان كائنا ما كان أن يأتى فى مجموع كلامه بطائفة متنوعة من الألفاظ لا يكررها مطلقا على أى وجه أخر مادة وصيغة ولو فرض وحدث ذلك لأتى بكلمات لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة.
وابان التحليل البلاغى لهذه الالفاظ ابانة تامة عن أن الذكر الحكيم فى نظمه وأسلوبه ومفرداته ناهيك عن الفاظه يضع كل شىء فى موضعه الأحق به الأجدر بوجوده الذى لا يصلح غيره أن يحل محله أو يسد مسده والا فسد نظم الكلام وضاع رواؤه وبهاؤه.
وبدأ الدكتور الصفيحى فى برنامجه وبحثة القيم بألالفاظ التى وردت فى حق الأنبياء الذين اختصوا بصفات لم تذكر فى القرأن لدى نبى أخر قط حيث تفرد نبينا صلى الله عليه وسلم بالعطاء وتحمل مشاق فى سبيل تبليغ الدعوة والصبر على الايذاء وتفرد خليل الرحمن ابراهيم عليه السلام بالكرم الشديد وضيافة الملائكة وتفرد اسماعيل بتسليمه لمشيئة الله عز وجل واطاعته أمر ابية فى ذبحه دون تردد أو تعلثم أو تفكر ومثال لذلك الالفاظ (حنيذ)( وتله للجبين)( وانحر) ( الوتين).
حيث تشمل كل حلقة من البرنامج على خمسة أسئلة السؤال الاول تحديد موضع االكلمة والسؤال الثانى رأى أهل اللغة والسؤال الثالث رأى أهل التفسير والسؤال الرابع لما عبر بهذا اللفظ والسؤال الخامس الأسرار التى توجد فى اللفظ.
وهذا البرنامج له أهمية وهى الاعجاز فى القرأن التى لا تتناهى واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

اترك تعليقاً