الرئيسية / رئيسي / الداخلية تحذر من انتشار البيشمركة في بعض مناطق كركوك وتدعو الاقليم الى مراجعة القرار

الداخلية تحذر من انتشار البيشمركة في بعض مناطق كركوك وتدعو الاقليم الى مراجعة القرار

بغداد (إيبا)… حذرت وزارة الداخلية من خطوة انتشار قوات البيشمركة في مناطق جنوب وغربي محافظة كركوك .

وذكر بيان للوزارة تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)…” انه في الوقت الذي تنشغل فيه القوات المسلحة العراقية بتداعيات الأعمال الإرهابية التي جرت مؤخراً في محافظتي كركوك والأنبار، أعلنت مصادر رسمية في وزارة البيشمركة عن انتشار لقواتها في مناطق جنوب وغربي كركوك بدعوى ملء الفراغ الذي خلفه انسحاب القوات المسلحة من بعض المناطق وبدون موافقات الحكومة الاتحادية قد أثار هذا الانتشار القلق من أن يؤدي إلى توترات وتصعيد امني خلافاً لما اتفقت عليه اللجنة الأمنية العليا بين وزارتي الدفاع والداخلية في حكومتي المركز والإقليم”.

وأضاف البيان إن ” تاريخ الإخوة العربية الكردية والنضال المشترك الذي قامت به القوى الديمقراطية العربية والكردية والتي لها مصلحة واقعية في استقرار العراق الجديد هذا التاريخ يحتم على الإخوة في كردستان الحذر في اتخاذ إجراءات وسياسات من شانها أن تضيف عاملاً آخر للتوتر في البلاد وهذا ليس في مصلحة استقرار العراق الاتحادي الديمقراطي وقد يصب في مصلحة القوى الإرهابية الساعية إلى إحداث فتنة طائفية”.

ودعت وزارة الداخلية “مسؤولي الملف الأمني والعسكري في إقليم كردستان بمراجعة المواقف وتغليب المصلحة العليا والرجوع إلى الروابط الكبيرة والكثيرة التي تربط شعبنا بمختلف قومياته وطوائفه من اجل تفويت الفرصة على أعداء العراق والمتصيدين بالماء العكر من قوى الإرهاب الذين يحاولون استغلال الأمور وتوظيفها لخدمة مأربهم الدنيئة في النيل من وحدة بلدنا “.

وكان الفريق جبار ياور أمين عام وزارة البيشمركة الكردية أن أعلن أمس في بيان ان “قوات البيشمركة انتشرت نحو مدينة كركوك لتحل محل القوات الاتحادية المنسحبة منها بسبب الأوضاع المتوترة هناك “مبينا أن” نشر تلك القوات حول كركوك لا تقف ورائها أهدافاً سياسية، وأنها مكلفة بواجب حماية المدينة من الهجمات الإرهابية وبالاتفاق مع محافظها” مشيرا إلى أن “معلومات استخبارية تلقتها الوزارة تشير إلى نية المجاميع الإرهابية تنفيذ عمليات كبرى في ظل الفراغ الأمني الحاصل بحدود تلك المناطق”. (النهاية)

اترك تعليقاً