الخنجر :استخدام الرواتب بالضغوط السياسية على كوردستان مرفوض ولايمكن الاستمرار به

( المستقلة)… عبر زعيم تحالف المحافظات المحررة خميس الخنجر عن رفضه لقطع رواتب الموظفين والعاملين في القطاع العام في اقليم كوردستان.

وقال الخنجر في بيان نشره له اليوم ان “استخدام ورقة الرواتب في الضغوط السياسية على اقليم كوردستان؛ أمر مرفوض ولايمكن الاستمرار به”.

‏واضاف ان “اهل كوردستان أهلنا نتقاسم معهم ما لدينا ونعيش معهم أخوة في وطن واحد”.

‏وتابع الخنجر “دفعهم كل مرة إلى خيارت صعبة ليس في مصلحة العراق الواحد”.

وكان وفد الإقليم قد وصل مساء الثلاثاء إلى بغداد وأجرى على مدى يومي الأربعاء والخميس جولتين من المباحثات مع الحكومة العراقية، فضلاً عن مشاورات مع قادة ومسؤولي الأحزاب السياسية العراقية بشأن حل الخلافات العالقة بين بغداد وأربيل.

وجاءت الزيارة بعد أيام من قطع الحكومة العراقية رواتب موظفي إقليم كوردستان بعدما قالت إن الإقليم لم يف بالتزاماته في الميزانية المالية المتمثلة بتسليم 250 ألف برميل نفط يوميا للحكومة الاتحادية.

وقالت حكومة الإقليم في بيانها اليوم، إنها تؤكد التزامها ببنود الميزانية المالية لعام 2019، والاتفاق المبرم مع بغداد في مطلع كانون الثاني/يناير 2019.

ويتضمن الاتفاق تسليم إقليم كوردستان كمية 250 ألف برميل يومياً من النفط للحكومة الاتحادية مقابل تسليم بغداد لحصة مقدارها نحو 13 في المئة من الميزانية للإقليم إلى جانب رواتب الموظفين والبيشمركة.

وأثار قطع رواتب موظفي الإقليم انتقادات واسعة داخل الإقليم وخارجه، حيث اعتبر مراقبون بأن هذا القرار يأتي في إطار الضغوط السياسية تزامناً مع مساعي رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي تشكيل الحكومة الجديدة. ( النهاية)

التعليقات مغلقة.