الرئيسية / تنبيهات / الخزعلي يحذر من صيف البصرة المقبل: سيكون ساخنا بشمسه وغضب ابناءها

الخزعلي يحذر من صيف البصرة المقبل: سيكون ساخنا بشمسه وغضب ابناءها

(المستقلة) … حذر النائب عن محافظة البصرة، الخميس، بأن الصيف المقبل سيكون في البصرة “ساخنا وملتهبا بشمسه وغضب جماهيرها”، بحال لم يتم حل الملفات الملامسة لحياة مواطنيها.

وقال فالح الخزعلي في تصريح صحفي تابعته (المستقلة)، إن “البصرة عانت ما عانت بسبب التقصير المستمر للحكومات السابقة في توفير الخدمات لها، حيث تراكمت المشاكل ابتداءا من ازمة المياه والتلوث والبطالة وغيرها من الأمور التي انعكست سلبا على حياة المواطن البصري”، مبينا ان “هنالك العديد من الوعود التي قدمت للمحافظة من قبل اللجان الحكومية المشكلة سابقا دون اي تنفيذ لها باستثناء تسليم مبالغ بسيطة لم تكن كافية لحل مشاكل المحافظة”.

وأضاف الخزعلي، ان “مستحقات المحافظة لم تكن منصفة بموازنة العام المقبل، وما نخشاه ان يكون الصيف المقبل في البصرة صيفا ساخنا وملتهبا في شمسه وغضب جماهيرها، بحال لم يتم تنفيذ الملفات المهمة وابرزها الملامسة لحياة المواطنين من الأمور التشغيلية وحل مشكلة العاطلين والأجور اليومية وحل مشكلة تخصيصات المحافظة من البترودولار”.

وتابع ، ان “البصرة سبق وان تم منحها عشرة الاف درجة وظيفية لم تمنح منها أي درجة ما يضعف مصداقية الحكومة امام البصرة وابناءها”، لافتا الى اننا “اوصلنا رسالة البصرة لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي وهنالك توقيتات زمنية وضعها في منهاجه الحكومي تخص عدة أمور من بينها حل مشاكل المحافظة وعليه الإيفاء بها ضمن تلك التوقيتات”.

واكد الخزعلين، ان “جميع الخيارات مطروحة امام أبناء البصرة للدفاع عن حقوقهم بحال عدم ايفاء الحكومة بتعهداتها للمحافظة”.

وتشهد البصرة مظاهرات شعبية متواصلة منذ التاسع من تموز الماضي انتقلت الى محافظات وسط وجنوبي البلاد احتجاجا على تردي الخدمات العامة مثل الكهرباء والماء، فضلا عن قلة فرص العمل.

اترك تعليقاً