الخالصي يدعو للعمل الجدي بإعادة النظر في العلمية السياسية برمتها

(المستقلة)..رحّب المرجع الديني آية الله العظمى محمد مهدي الخالصي  بقرار مجلس النواب الأخير بإعفاء مجلس مفوضية الانتخابات، داعياً مجلس النواب إلى العمل الجدي لإعادة النظر في العملية السياسية برمتها.

وأشار الخالصي في خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية ، إلى موضوع ازمة الكهرباء المتفاقمة في شهر الصيام ، وأزمة الجفاف في مياه الانهار في اشهر الصيف بسبب غياب التنسيق الفني والاتفاق المسبق مع دول الجوار المعنية.

واكد ان أزمات كهذه مما لا ينبغي ان تحدث أو تطول بين دولة كالعراق وايران وتركيا، وهي ذات علاقات ومصالح مشتركة منذ أمدٍ بعيد، فمن المفروض ان تكون لها قواعد واتفاقيات حسن الجوار والتكافل، تتحكم في الأزمات وتحول دون ظهورها أو تأزيمها ايام المحن.

ودعا المسؤولين العراقيين إلى المبادرة لدراسة هذه العلاقات على اسس سليمة، وعقد اتفاقيات تعالج الأمور بحكمة وروح التفاهم وحسن الجوار، ولا تترك الأمور إلى ظهور الأزمات وأيام الشدّة.

وأشار الخالصي إلى موضوع الانتخابات والمشكلات التي رافقتها مما حمل مجلس النواب أخيراً إلى التصويت على إعفاء مجلس المفوضية، وانتداب تسعة قضاء لإدارة شؤون المجلس، ورحّب بهذه المبادرة من المجلس، داعيا أن لا يكون دور مجلس النواب  منحصراً في “ترقيع المفاسد” التي تفرزها العملية السياسية، بل يجب أن يصاحب ذلك “محاسبة الجهات التي تعمدت افساد الانتخابات بالتزوير، أو استغلت ثغرات العملية السياسية للاستغلال السيء”.

وفي سياق متصل دعا الخالصي مجلس النواب والهيئات السيادية العراقية الأخرى للعمل الجدي لإعادة النظر في العملية السياسية برمتها، التي هي “من افرازات الاحتلال غير المشروع للعراق وحسب مصالحه، والعمل لإرساء قواعد سليمة لعملية عراقية وطنية ترعى مصالح الوطن والشعب أولاً وقبل كل شيء”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد